شهيدان بغزة وإسرائيل تتوعد باجتياح واسع
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 11:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 11:58 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ

شهيدان بغزة وإسرائيل تتوعد باجتياح واسع

تشييع أحد نشطاء حماس الذين سقطوا في التصعيد الإسرائيلي الأخير بغزة (الفرنسية-ارشيف)

استشهد شاب فلسطيني من كتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في معارك مع قوات الاحتلال دارت الليلة الماضية.

وقالت مصادر طبية إن رامي كريم (20 عاما) ظل طوال الليل في المنطقة ينزف بعد إصابته برصاص الاحتلال، ولم تسمح قوات الاحتلال لسيارة الإسعاف بالوصول إليه إلا في الصباح، حيث كان قد فارق الحياة.

وقالت كتائب أبو علي مصطفى إن رامي استشهد أثناء اشتباكات عنيفة دارت بين مجموعة من مقاتليها وقوات الاحتلال.

وفي وقت سابق من صباح اليوم قالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن أحد نشطائها استشهد متأثرا بجروح أصيب بها في غارة إسرائيلية الخميس الماضي استهدفت شرق جباليا شمال قطاع غزة.

تظاهرات في غزة
وفي غزة أيضا تظاهر العشرات من الفلسطينيين اليوم احتجاجا على القطع الجزئي للتيار الكهربائي وشحنات الوقود وتقليص إمداد القطاع بالكهرباء والوقود لمدة خمس ساعات يوميا.

وهددت إسرائيل بتصعيد حصارها على غزة وشن المزيد من الغارات على القطاع الخاضع لسيطرة حماس، وتطالب بوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية ضد جنوب إسرائيل التي تقول فصائل المقاومة إنها تأتي ردا على الاعتداءات الإسرائيلية.

مفتشون إسرائيليون يتفحصون موقع صاروخ فلسطيني (الفرنسية-أرشيف)

وأبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت سكان بلدة سديروت وغيرها من البلدات المعرضة للقصف الصاروخي الفلسطيني، بأن إسرائيل بدأت التحرك لوضع حد لهذه المسألة.

وقال في زيارته متحفا يهوديا في برلين "سمحنا لقواتنا بالتحرك لتغيير الوضع وتمكين سكان سديروت وبلدات إسرائيلية أخرى مستهدفة بالصواريخ الفلسطينية من العيش بأمان".

في الأثناء تصاعدت المطالب داخل الحكومة الإسرائيلية باتخاذ إجراءات تصعيدية لوضع حد للصواريخ الفلسطينية، وصلت إلى حد المطالبة باغتيال قادة حماس وفي مقدمة هؤلاء رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات