السودان ينتقد تهديد تشاد بطرد لاجئي دارفور
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 07:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/13 الساعة 07:45 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/7 هـ

السودان ينتقد تهديد تشاد بطرد لاجئي دارفور

لاجئة سودانية تحمل أخاها بمخيم كارياري شرقي تشاد (الفرنسية-أرشيف)

نددت الخرطوم بتهديد إنجمينا بطرد نحو 250 ألف لاجئ سوداني نزحوا إلى صحارى تشاد الشرقية بسبب النزاع في إقليم دارفور غربي السودان، معتبرة أن الأمر "مزايدة ومتاجرة" بقضية اللاجئين.
 
وأدان مفوض اللاجئين محمد أحمد الأغبش في تصريحات لوكالة السودان للأنباء قال فيها إن "الإعلان التشادي يخالف قوانين ومواثيق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في جنيف".
 
وأضاف الأغبش أن "الأمر يعتبر مزايدة ومتاجرة بقضية اللاجئين السودانيين على الحدود التشادية". وتبادل البلدان الاتهامات بأن كلا منهما يدعم المتمردين في الجانب الآخر.
 
وكان رئيس وزراء تشاد نور الدين كوماكويي قال في تصريحات له الاثنين إن وضع اللاجئين يثير حالة انعدام الأمن وتوترا بين تشاد والسودان، داعيا المجتمع الدولي لوضعهم في مكان آخر وهدد بطردهم إذا لم يتم ذلك.
 
تبادل الاتهامات
وتأتي هذه الاتهامات بعيد محاصرة المتمردين لقصر الرئيس التشادي إدريس ديبي. وتتهم إنجمينا الخرطوم بدعم هؤلاء المتمردين.
 
في المقابل يقول السودان إن تشاد هي التي تساعد متمردي دارفور بشكل مباشر ولا سيما حركة العدل والمساواة وكثير من قادة الحركة من قبيلة زغوة التي ينتمي إليها ديبي.
 
وانضم 12 ألف لاجئ آخرون إلى 240 ألف لاجئ موجودين بالفعل في
معسكرات شرقي تشاد، بعد هجوم الأسبوع الماضي للقوات السودانية يهدف إلى استعادة السيطرة على ثلاث بلدات في دارفور حدودية مع تشاد هي سيربا وسوليا وأبو سروج.
 
وكان متمردو دارفور قالوا في بداية الشهر الجاري إنهم سيطروا على البلدات الثلاث لدعم مراكزهم غرب الإقليم، في حين تقول الخرطوم إنهم يتجمعون ويتسلحون انطلاقا من الحدود التشادية.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: