الحزب الديمقراطي التقدمي قاطع الانتخابات البرلمانية عام 2004 (رويترز-أرشيف)
أعلن الحزب الديمقراطي التقدمي -أحد أبرز أحزاب المعارضة في تونس- اختيار السياسي المخضرم أحمد نجيب الشابي للمنافسة في انتخابات الرئاسة التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني 2009.
 
وبهذا يصبح الحزب الديمقراطي أول حزب سياسي يعلن المشاركة في الانتخابات المقبلة ويختار مرشحا له للرئاسة من بين تسعة أحزاب قانونية في البلاد.
 
وكان الحزب قاطع الانتخابات البرلمانية عام 2004 قائلا إن ذلك يرجع إلى عدم توفر مناخ شفاف, ولم يشارك في انتخابات الرئاسة في نفس العام.
 
وفي تونس تسعة أحزاب سياسية أبرزها التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم
الذي يضم أكثر من مليوني عضو. وتزعم الشابي الذي عرف بمعارضته الشديدة للنظام التونسي, حزبه عدة سنوات قبل أن يترك منصبه العام الماضي لخليفته مية الجريبي.

المصدر : رويترز