قاعدة المغرب تتبنى كمينا أودى بسبعة من الدرك الجزائري
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 13:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

قاعدة المغرب تتبنى كمينا أودى بسبعة من الدرك الجزائري

الدرك يؤمن مركز شرطة تعرض لتفجير انتحاري وسط الجزائر مطلع العام (رويترز-أرشيف)
تبنى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هجوما أودى ليلة الخميس إلى الجمعة حسب مصدر أمني بحياة سبعة من الدرك الجزائري في ولاية الوادي على الحدود مع تونس.
 
وجاء في بيان على موقع إسلامي أن الكمين -الذي قتل فيه حسب التنظيم ثمانية من الدرك- درس لمن أسماهم "أحفاد مسيلمة", ويأتي بعد هجمات السفارة الإسرائيلية في موريتانيا وهجمات أخرى في منطقة القبائل في الجزائر.
 
اعتقالات
وتحدثت صحف جزائرية أمس عن اعتقال 11 يشتبه بضلوعهم في تفجير مفخخة استهدفت مركز شرطة بولاية بومرداس وسط الجزائر الشهر الماضي، وهي عملية تبناها التنظيم.
 
وقالت إحدى الصحف إن بين الموقوفين موظف جمارك في ميناء الجزائر يساعد المسلحين على استيراد السيارات بصورة غير قانونية وأخذها إلى معاقلهم لتغيير أرقام تسجيلها.
 
وأعلن قائد الشرطة علي تونسي أول أمس أن السلطات ستدفع بـ15 ألف شرطي إضافي سنويا, لتحقق هدفها في الوصول إلى 200 ألف شرطي بحلول 2010, لتستطيع تحقيق مشاريع التنمية في جو من الأمن، حسب قوله.
 
وأعلنت الجماعة السلفية للدعوة والقتال قبل عام تقريبا انضمامها إلى القاعدة وتسمت بـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي", وشنت سلسلة هجمات منذ ذلك التاريخ عدد كبير منها انتحاري بسيارات مفخخة.
المصدر : وكالات