البارزاني: نحن شركاء في العراق والدور الكردي لن يتراجع
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ
اغلاق
خبر عاجل :زلزال بقوة 6 درجات على سلم ريختر يضرب غربي إيران
آخر تحديث: 2008/2/11 الساعة 19:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/5 هـ

البارزاني: نحن شركاء في العراق والدور الكردي لن يتراجع

رئيس إقليم كردستان أكد أن وفدا من الإقليم سيتوجه إلى بغداد لبحث الخلافات (الجزيرة نت)

شمال عقراوي-أربيل

دعا رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الحكومة العراقية إلى الالتزام بدفع نسبة 17% من موازنة البلاد التي تم الاتفاق على دفعها إلى الإقليم، مؤكدا أن الدور الكردي في هموم الوطن عموما يمضي قدما ولم يتراجع كما تردد.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع كيم هاولس وزير شؤون الشرق الأوسط بالخارجية البريطانية "إن هذه النسبة ليست حقيقية فيما يخص نسبة سكان كردستان إلى سكان العراق، لكنه تم القبول بذلك حتى يجري إحصاء للسكان، لذا يجب الالتزام بهذا الاتفاق".

وأضاف أن تأخير إقرار موازنة الدولة للعام الحالي سيؤخر عملية التنمية ليس في كردستان فقط وإنما في عموم العراق.

شركاء
وذكر البارزاني بأن الأكراد شركاء في العراق، رافضا ما رددته بعض وسائل الإعلام حول تراجع دور الأكراد، وقال "إن العراق حرر بدمائنا لذا لن يستطيع أحد أن يقلل من نفوذ الأكراد في بغداد، وإن علم البلاد سيرفع قريبا في الإقليم".

وأشار المسؤول الكردي إلى أنه كان قد بعث رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يبدي فيها رأيه حول بعض المسائل العالقة وطلب المالكي حضور وفد كردي إلى بغداد لمناقشة الخلافات العالقة، مؤكدا أن وفدا من الإقليم سيذهب بالفعل لبحث تلك الخلافات.

تقدير خاص 
من جهته ذكر هاولس بأن الدفاع عن أمن العراق بما في ذلك إقليم كردستان موضع اهتمام الشعب البريطاني، مشيرا إلى أن الأكراد يحظون بتقدير خاص لدى البريطانيين.

وعبر عن أمله في أن تظل العلاقات قوية بين الجانبين، و"أن يتحول إقليم كردستان في المستقبل إلى جزء هام وقوي اقتصاديا واجتماعيا من العراق الجديد".

وشدد وزير الدولة البريطاني لشؤون الخارجية على ضرورة الحفاظ على حقوق جميع مكونات الشعب العراقي كما نص عليها دستور البلاد، وقال في المؤتمر الصحفي إنهم يواجهون باستمرار أسئلة تتعلق بحقوق المسيحيين بصورة خاصة، ويريدون أن تحترم حقوقهم.

وأشار إلى "التعاطف الكبير الذي يبديه الشعب البريطاني مع معاناة الأكراد في الماضي، ويريدون أن لا تتكرر في المستقبل"، ومضى إلى أنهم "أرسلوا أبناءهم وبناتهم بالزي العسكري إلى العراق لتأمين الحرية للعراق وكردستان وإزالة الظلم وتحقيق الديمقراطية".

المصدر : الجزيرة