يوجد بقطاع غزة 17 من أسلاك القوة التي تمدها بالكهرباء بينها عشرة تأتي من إسرائيل واثنان من مصر، ويتم توفير باقي الكهرباء من المنشأة الصناعية بالقطاع.

كما يبلغ عجز القطاع من الكهرباء درجة 20%، حسبما أفادت مجموعة غيشا الإسرائيلية المهتمة بحقوق الإنسان.

وصرح المسؤول عن منشأة غزة لتوليد الكهرباء رفيق مالحة بأن الاستهلاك يتزايد بنسبة 10% سنويا، مع الحاجة  إلى حوالي 240 ميغاوات. وقد عرفت أزمة الكهرباء تصعيدا في الآونة الأخيرة، حيث قامت إسرائيل بقطع الكهرباء تدريجيا عن غزة لتصل إلى قطعه كليا في النهاية.  

العام 2006:
28 يونيو/ حزيران: قصف الطيران الإسرائيلي منشأة للكهرباء بغزة تغطي نصف احتياجاتها وتنتج 18 ميغاوات، كما دمر ستة محولات الكهرباء بعد أن قام مسلحون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باختطاف جندي إسرائيلي عبر حفر خندق داخل العمق الإسرائيلي. وعانى القطاع بعد ذلك من انقطاع  للكهرباء دام شهورا.

ثم عادت المنشأة للعمل في ديسمبر/ كانون الأول لإنتاج ثمانين ميغاوات. وبسبب قيام تل أبيب بمنع وصول قطع الغيار والوقود للقطاع، انخفض إنتاج المنشأة الكهربائي إلى 55 ميغاوات.

العام 2007:
14 يونيو/ حزيران: سيطرت حماس على قطاع غزة، وقامت إسرائيل ومصر بإغلاق الحدود مع القطاع.

19 سبتمبر/ أيلول: أعلنت إسرائيل غزة منطقة معادية، معلنة بدءا تدريجيا لقطع التيار الكهربائي عنها.

28 أكتوبر/ تشرين الأول: بدأت إسرائيل بفعل تزايد الهجمات بالقذائف على بعض مدنها بتخفيض إمدادات الوقود للقطاع بما فيه الوقود الصناعي المستخدم في تشغيل المنشأة الكهربائية ووقود السيارات، وتوقف الإمداد لساعات طويلة يوميا مما أجبر عددا من محطات البنزين على الإغلاق.

العام 2008:
17 يناير/ كانون الثاني: أكملت تل أبيب إغلاق حدود غزة بشكل محكم بعد تعرضها لسلسلة هجمات بالقذائف.

20 يناير/ كانون الثاني: انقطاع التيار الكهربائي بسبب انعدام الوقود وبقاء ثلث غزة بدون كهرباء، لتعود منشآت الكهرباء للعمل جزئيا بعد يومين عقب قيام إسرائيل بالسماح مجددا بوصول الوقود للقطاع.

23 يناير/ كانون الثاني: قامت حماس بتدمير جزء من السياج الحدودي بين غزة ومصر مما سمح بتدفق آلاف من الفلسطينيين إلى مصر.

3 فبراير/ شباط: أعادت قوات الأمن المصرية إغلاق المعبر الحدودي مع القطاع.

5 فبراير/ شباط: استشهادي من حماس يفجر نفسه ويقتل امرأة بمدينة ديمونة.

7 فبراير/ شباط: باشرت إسرائيل إنقاص تزويد 120 ميغاوات من مدنها إلى غزة.   

المصدر : أسوشيتد برس