العنف المتصاعد يحصد المزيد في الصومال (الفرنسية-أرشيف)

قتل 15 صومالياً على الأقل بينهم خمس نساء وأصيب عشرات بجروح نتيجة قصف مدفعي إثيوبي لمنطقة "سوقا حولاها" جنوبي مقديشو.
 
وقال شهود عِيان إن قذائف المدفعية أطلقتها قوات إثيوبية في السوق جنوبي العاصمة ساعة اكتظاظ السوق المخصص لبيع الماشية بالتجار والمتسوقين.
 
عمر محمود أحد سكان المنطقة قال "سقطت قذيفة على السوق وقتلت خمس نساء ورجلين" مضيفا "يمكنني رؤية عشرة مصابين آخرين".
 
وقالت حليمة باري إن قذيفتي هاون قتلتا أربعة أشخاص وطفلا في مطعم وإنها رأت ثلاث جثث أخرى عند موقف حافلات.
 
ولم تعرف بعد أسباب إطلاق القذائف خاصة وأن المنطقة لم تشهد اشتباكات بين القوات الإثيوبية والمسلحين المناوئين لوجودهم بالصومال.
 
وقالت إثيوبيا الشهر الماضي إنها ستسحب جميع قواتها من الصومال بحلول نهاية العام، وإنه هناك مخاوف من أن تنزلق هذه الدولة إلى مزيد من الفوضى ما لم يتم إرسال المزيد من قوات حفظ السلام.

المصدر : وكالات