مسيرات غاضبة في الأردن تندد بحصار غزة
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/6 الساعة 00:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/9 هـ

مسيرات غاضبة في الأردن تندد بحصار غزة

المظاهرة جاءت بدعوة من الحركة الإسلامية الأردنية (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
شهدت المدن الأردنية ظهر اليوم مسيرات غاصبة طالبت برفع الحصار المفروض على قطاع غزة وبنصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لهجمة من قبل المستوطنين في مدن الضفة الغربية.
 
وسيطرت الهجمات التي نفذها مستوطنون يهود على منازل وممتلكات الفلسطينيين وعدد من المساجد في الضفة الغربية على أجواء المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني الكبير وسط العاصمة الأردنية عمان، وشارك فيها آلاف الأردنيين.
 
كما انطلقت مسيرة في مدينة إربد (80 كلم شمال عمان) ومن المقرر أن تشهد منطقة الطيبة جنوب العاصمة مساء اليوم مسيرة شموع تضامنا مع فلسطينيي قطاع غزة. وجاءت هذه الفعاليات بدعوة من الحركة الإسلامية الأردنية (جماعة الإخوان المسلمين وجبهة العمل الإسلامي).
 
وهتف المتظاهرون في عمان "يا مستوطن يا جبان هذا الصوت من عمان نصرة لخليل الرحمن" و"يا للعار يا للعار.. غزة ماتت من الحصار" و"اشهد يا نهر الأردن من فوق مياهك سنمر".
 
د.همام سعيد: المسيرات جاءت لإدانة
 الصمت الرسمي العربي (الجزيرة نت)
قيادات إسلامية

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بحصار الفلسطينيين، والصمت تجاه هجمات المستوطنين ضد فلسطينيي الضفة الغربية. وتقدم المتظاهرين قيادات الحركة الإسلامية والنقابات المهنية وشخصيات سياسية.
 
كما تقدم المتظاهرين مجموعة من الأطفال حملوا عبوات محروقات فارغة رمزت لمنع إسرائيل إدخال مشتقات النفط للقطاع، إضافة لأرغفة من الخبز وكميات من عبوات الأدوية، وارتدى أطفال ملابس إحرام في إشارة لمنع حجاج قطاع غزة من السفر لأداء فريضة الحج.
 
وقال المراقب العام للإخوان المسلمين في الأردن الدكتور همام سعيد إن المسيرات جاءت لإدانة الصمت الرسمي العربي على ما يحدث من جرائم بحق الشعب الفلسطيني. وأضاف للجزيرة نت "نقول للحكومات العربية عار عليكم وعيب عليكم أن تحاصر غزة وأن تشاركوا في حصارها إما بالخذلان وإما بالتآمر".
 
وتابع "لا يجوز لمصر العربية التي أخرجت صلاح الدين أن تغلق أبوابها عن غزة، ولا يجوز لحكومتها أن تكون مع اليهود على إخوانها وشعبها في غزة".
 
وأضاف "الشعب المصري شعب عظيم وهو الذي أخرج كتائب الإيمان إلى فلسطين يوم أن جاء الصليبيون ويوم أن جاء التتار والمغول، وأخرجها يوم أن احتلها اليهود".
 
احتجاج ورفض
واعتبر نقيب المحامين الأردنيين صالح العرموطي أن هذه المسيرة تعبير عن الاحتجاج والرفض القاطع لسياسات الحكومات العربية تجاه ما يتعرض له الشعب الفلسطيني.
 
وأضاف للجزيرة نت "ما يحدث خرق للقانون الدولي، هناك شعب يقتل ويباد ويحاصر دون أي حراك عربي أو إسلامي أو دولي".
 
 صالح العرموطي طالب الرئيس المصري بفتح الحدود (الجزيرة نت)
وحمل العرموطي الحكومات العربية والإسلامية مسؤولية ما يجري من "جريمة" على تراب قطاع غزة، وما يجري في الضفة الغربية، وطالب الدول التي تقيم علاقات مع إسرائيل بطرد سفراء العدو من دولهم "لمحو وصمة العار التي لحقت بهذه الأمة".
 
ووجه العرموطي رسالة للرئيس المصري حسني مبارك وقال "أطالبه بأن يتقي الله ويفتح الحدود أمام أهلنا وشعبنا الذي يقتل ويباد" معتبرا أن ما يجري اليوم لن يسلم "من وصمة عاره أي زعيم أو نظام عربي".
 
وكان الآلاف خرجوا في مسيرة من أمام مسجد إربد الكبير ظهر اليوم، ورددوا هتافات مناصرة للشعب الفلسطيني ودعوا الحكومات العربية بكسر حصار غزة.
 
تبرعات
ويشهد الأردن منذ أيام حملات لجمع التبرعات لصالح مليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة، حيث فتحت مقرات الحركة الإسلامية في الأردن أبوابها لاستقبال التبرعات العينية والنقدية لصالح فلسطينيي القطاع.
 
كما شهدت مكاتب لجنة المناصرة الإسلامية للشعب الفلسطيني إقبالا لافتا للتبرع بالأضاحي لفلسطينيي قطاع غزة والضفة الغربية.
 
وكانت الحكومة الأردنية أرسلت الأسبوع الماضي 16 شاحنة محملة بالأدوية والأغذية لفلسطينيي القطاع، كما قرر البرلمان الأردني والحركة الإسلامية إرسال سفينتي إغاثة لقطاع غزة.
المصدر : الجزيرة