الوزراء العرب يبحثون العدوان الإسرائيلي وعقد قمة طارئة
آخر تحديث: 2008/12/31 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/31 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/4 هـ

الوزراء العرب يبحثون العدوان الإسرائيلي وعقد قمة طارئة

القمة العربية قد تنعقد الجمعة إذا تم التوافق بشأنها (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي اليوم الأربعاء في العاصمة المصرية القاهرة وزراء الخارجية العرب لبحث وضع قطاع غزة في ظل العدوان الإسرائيلي المستمر منذ صباح السبت الماضي، والإعداد لقمة عربية من المنتظر أن تنعقد بعد غد إذا تم التوافق بشأنها.

وكان وزراء خارجية بلدان اتحاد المغرب العربي الخمسة قد عقدوا اجتماعا تشاوريا في طرابلس تمهيدا للقائهم اليوم مع باقي وزراء الخارجية في القاهرة، واتفقوا على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على غزة ودعم سكان القطاع بكل الوسائل.

جهود دبلوماسية
وعلى صعيد التحركات الدبلوماسية العربية، عقد أمس رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني بالعاصمة أنقرة مباحثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، ومن المقرر أن يلتقي كذلك رئيس البلاد عبد الله غل.

كما يلتقي اليوم ملك الأردن عبد الله الثاني رئيس الوزراء التركي الذي سيزور المملكة، في إطار جولة تشمل سوريا والأردن ودولا أخرى بالمنطقة للتباحث حول الوضع في غزة وسبل وقف العدوان الإسرائيلي.

وفي السياق نفسه دعت القمة الخليجية التي اختتمت أعمالها أمس في العاصمة العمانية مسقط، المجتمع الدولي، إلى التحرك من أجل وقف الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة. وأكد أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني على ضرورة عقد القمة العربية التي دعت إليها الدوحة بصورة عاجلة.

وفي ردّه عن سؤال بشأن ما إذا كان انعقاد القمّة العربية مع استمرار إسرائيل في ضرب القطاع سيحرج المشاركين بالقمّة؟ قال الأمير إنه ليس هناك ما يحرج القمّة وإنّ الحديث عن ذلك محاولة للتهرّب من انعقادها.

أردوغان التقى أمس حمد بن جاسم وسيبدأ اليوم جولة إقليمية (الفرنسية)
تحركات دولية
وعلى الصعيد الدولي، قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة إن المجموعة الرباعية لوسطاء سلام الشرق الأوسط، التي تضم المنظمة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي، دعت إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وأضافت ماري أوكابي أن أعضاء اللجنة "دعوا كل الأطراف إلى معالجة الأوضاع الإنسانية الخطيرة والاحتياجات الاقتصادية في غزة، واتخاذ التدابير اللازمة لضمان استمرار توفير الإمدادات الإنسانية".

ومن جهته قال الاتحاد الأوروبي، بعد اجتماع طارئ عقده بالعاصمة الفرنسية باريس، وزراء خارجية الدول الـ27 الأعضاء، إنه سيرسل وفدا وزاريا إلى المنطقة قريبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات