الرئيس المصري حاول دفع الاتهامات عن حكومته بشأن موقفها من الهجوم الإسرائيلي على غزة (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس المصري حسني مبارك إن مصر تسعى لوقف العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة وإعادة التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في القطاع وإسرائيل.

وفي خطاب موجّه للأمة قال مبارك -الذي تعرضت مواقف حكومته من الهجمات الإسرائيلية لانتقادات شعبية داخل وخارج مصر- إنّ "رؤية مصر لاحتواء الوضع الخطر الراهن تستهدف وقف العدوان الإسرائيلي بما يتيح العودة للتهدئة".

وأضاف مبارك أن بلاده "سوف تطرح هذه الرؤية خلال الاجتماع المقبل للمجلس الوزاري للجامعة العربية" الذي يتوقع أن يعقد غدا الأربعاء.

وفي رده على اتهامات بإعطاء القاهرة الضوء الأخضر للهجمات الإسرائيلية، قال مبارك إن "مصر تترفع عن الصغائر وبسط النفوذ على حسابها ولن تسمح لأحد بالمزايدة عليها والمتاجرة بدماء الفلسطينيين. ومواقفنا الداعمة للفلسطينيين لا تقبل التشكيك أو المهاترات".

وفي إشارة لإصرار مصر على عدم فتح معبر رفح في ظل الحكومة المقالة، أكد الرئيس المصري أن "مصر لن تشارك في محاولات تكريس الفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأكد مبارك أيضا أن مصر قدمت مساعدات للشعب الفلسطيني منذ بداية "العدوان الإسرائيلي" وأنها ستواصل تحركها مع الفلسطينيين والإسرائيليين والمجتمع الدولي.

المصدر : وكالات