المتظاهرون نددوا بالصمت العربي وطالبوا بالتدخل لوقف المذابح الإسرائيلية (الفرنسية)

تواصلت في عواصم عربية وعالمية الاحتجاجات المنددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة لليوم الرابع على التوالي وخلف مئات الشهداء والجرحى.

وخرج متظاهرون في الضفة الغربية في مسيرات في بيت لحم ورام الله والخليل يطالبون بالرد على المجازر الإسرائيلية في غزة. وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن هذه المظاهرات سرعان ما تحولت لاشتباكات مع قوات جيش الاحتلال.

وفي بغداد أحرق مئات المتظاهرين العلم الإسرائيلي. وعبّروا عن غضبهم تجاه الصمت الدولي عن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة. وطالب المتظاهرون مجلس الأمن الدولي بالتدخل لوقف المذابح الإسرائيلية بحق المدنيين، ووصفوا ما يجري في غزة بأنه إرهاب ومجازر يجب إيقافها.

وفي القاهرة تجمع نحو عشرين ألف متظاهر في المنطقة المحيطة بنقابتي الصحفيين والمحامين ودار القضاء العالي وسط القاهرة يتقدمهم مرشد الإخوان محمد مهدي عاكف ونواب ورؤساء أحزاب وحركات احتجاج سياسية.

وأضاف المراسل أن الإخوان المسلمون أبدوا تضامنا واضحا مع دعوة أمين حزب الله حسن نصر الله المصريين للنزول بالملايين إلى الشوارع للتعبير عن رفضهم الموقف "المتواطئ" من الحكومة المصرية، وفتح معبر فتح بالقوة.

الأردن وليبيا
وفي العاصمة الأردنية عمان شارك حوالي عشرين ألف شخص في مظاهرة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين.

وحث المحتجون حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على استئناف حملة التفجيرات الانتحارية وتكثيف الهجمات الصاروخية. وهتفوا مطالبين الحركة بضرب إسرائيل بصواريخ القسام وإرسال مهاجمين انتحاريين إلى تل أبيب.

حوالي عشرين ألف شخص تظاهروا في عمان (الجزيرة)
وشهدت طرابلس ومدن ليبية أخرى مظاهرات حاشدة ندد فيه المتظاهرون بالتقصير العربي وطالبوا بسحب المبادرة العربية، كما هاجم بعض المتظاهرين السفارة المصرية ورشقوها بالحجارة في وقت نظمت فيه مؤسسة القذافي الخيرية حملة للتبرع بالدم.

وفي الكويت شهدت ساحة الإرادة في العاصمة الكويت يوم الأحد مهرجانا حاشدا هو الأول من نوعه من حيث حجمه ومستوى الشخصيات والمطالبات الذي ذكرت فيه، شارك فيه المئات من الكويتيين والمقيمين من مختلف الجنسيات.

وحمل المشاركون في المهرجان الذي نظمته الحركة السلفية والاتحاد الوطني لطلبة الكويت الأنظمة العربية مسؤولية ما وصفوه بـ"محرقة غزة" متهمين النظام المصري وحكومته على وجه الخصوص بما سموه "التواطؤ وإعطاء الضوء الأخضر لبدء المذبحة".

عرب ومسلمون من أوكرانيا أقاموا صلاة الغائب في كييف على أرواح ضحايا غزة  (الجزيرة نت)
تنديد عالمي
وفي جاكرتا، قام مئات من الطلبة الإندونيسيين بمسيرة جابت شوارع العاصمة جاكرتا تنديداً بالغارات الإسرائيلية على غزة. ولوح المتظاهرون بالأعلام الفلسطينية، كما رفعوا لافتات تدعو إلى محو إسرائيل من خريطة العالم، ورددوا شعارات تنعت إسرائيل بالإرهاب والوحشية.

وفي أوكرانيا قال مراسل الجزيرة نت محمد صفوان جولاق إن مئات الأشخاص من العرب والمسلمين المقيمين والمحليين تجمعوا مساء أمس في جميع المراكز الثقافية الإسلامية والجمعيات الاجتماعية والدينية في البلاد لأداء صلاة الغائب على أرواح ضحايا غزة وتقديم التعازي.

وقال مراسل الجزيرة نت في أثينا شادي الأيوبي إن الآلاف خرجوا في تظاهرات حاشدة جابت الشوارع الرئيسة في العاصمة اليونانية. ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية والعربية، كما أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي مرات عديدة، بينما حالت الإجراءات الأمنية التي اتخذتها قوات الأمن دون وصولهم قرب مبنى السفارة الإسرائيلية.

"
 خروقات إسرائيل لاتفاق التهدئة مع الفصائل الفلسطينية

مسار الأحداث بغزة منذ الانسحاب الإسرائيلي عام 2005
"

مظاهرات ببرلين
وفي ألمانيا جاب نحو عشرة آلاف متظاهر مساء أمس الشوارع الرئيسة في العاصمة الألمانية برلين منددين بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة نت خالد شمت إن المتظاهرين رفعوا الأعلام الفلسطينية والعربية وصورا لضحايا الهجمات الإسرائيلية من الأطفال والنساء، ولافتات تدعو المواطنين الألمان لعدم الصمت تجاه المجازر الإسرائيلية.

وفي لندن وأوسلو اشتبك متظاهرون بين قوى الأمن أمام السفارات الإسرائيلية. وشهدت نيويورك والسويد وبولندا وفنلندا وفنزويلا وتشيلي والأرجنتين وبنغلاديش مظاهرات واعتصامات احتجاجية تطالب بوقف العدوان الإسرائيلي ووضع حد للحصار المفروض على غزة.

المصدر : الجزيرة