دخول مساعدات عربية عبر رفح إلى غزة
آخر تحديث: 2008/12/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/3 هـ

دخول مساعدات عربية عبر رفح إلى غزة

ليبيا تُسير جسر مساعدات جويا إلى غزة عبر العريش (الجزيرة نت)

دخلت عبر معبر رفح على الحدود المصرية إلى قطاع غزة مساعدات أرسلتها قطر وليبيا وأخرى تبرعت بها منظمات مصرية.
 
وفي المقابل بدأت المستشفيات المصرية في استقبال جرحى الغارات الإسرائيلية على القطاع، التي خلفت 363 شهيدا وأكثر من 1700 جريح.
 
وقال منسق إدارة الكوارث بالهلال الأحمر القطري عامر ملحم  للجزيرة نت إن فريقا من بعثة المساعدة القطرية تولى بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصري اقتناء معدات وتجهيزات طبية وفقا لقوائم من السلطات الطبية الفلسطينية.
 
وأضاف أن وحدة تدخل طبي سريع سترسل في وقت قريب إلى غزة لتتكلف بمهمة فرز الإصابات وإسعافها.
 
ومن جهته كشف مدير هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية الليبية الدكتور على سعيد البرغثي أنه تم إلى الآن إيصال أربعين طنا من الأدوية وثماني سيارات إسعاف إلى غزة من مجمل مساعدات تبلغ ثمانين طنا و15 سيارة إسعاف.
 
وقال للجزيرة نت إنه سيتم اليوم إرسال طائرتين محملتين بالمساعدات الإنسانية إلى العريش بمحافظة شمال سيناء بهدف إيصالها لسكان القطاع إضافة إلى تعبئة فريق طبي يتكون من عشرة اختصاصين بالمدينة لتخفيف الضغط على مؤسسات الرعاية الصحية الفلسطينية.
 
ونقل مراسل الجزيرة في وقت سابق عن مسؤول الهلال الأحمر في سيناء أحمد عرابي قوله إن المشكل في تأخر دخول المساعدات إلى القطاع هو التأخير في التنسيق بين الجهات المعنية.
 
وأضاف عرابي أن هناك مساعدات من بلدان عربية أخرى في طريقها لإيصالها إلى غزة.
 
وكانت مصادر رسمية فلسطينية أشارت إلى أنه تم أيضا إدخال مساعدات غذائية وطبية سعودية وأردنية وإماراتية إلى القطاع.
 
مساعدات منظمات مصرية تجتاز معبر رفح  (الجزيرة)
علاج ضحايا
وفي سياق متصل ذكرت تقارير إعلامية أن مستشفيات مصرية استقبلت أمس 36 جريحا فلسطينيا من ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.
 
وذكرت المصادر أنه تم نقل 15 مصابا جراحهم خطيرة عبر معبر رفح إلى مستشفى معهد ناصر بالقاهرة كما نقل جريحان آخران إلى مستشفى بمحافظة الإسماعيلية شمال شرق القاهرة.
 
وأضافت أن 19 جريحا يخضعون للعلاج في مستشفى العريش ويأتي ذلك بعد تأكيد مسؤولين مصريين أنه صدرت تعليمات بتقديم كافة التسهيلات لعبور الجرحى الفلسطينيين، ونقلهم فورا إلى المستشفيات المصرية لتلقي العلاج.
 
ووصف منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ماكسويل جيرالد في تصريح للجزيرة أمس الوضع الإنساني بقطاع غزة بأنه كارثي بسبب العمليات العسكرية والنقص الهائل في الأغذية والأدوية ومواد الطاقة.
 
وأضاف أن 85 ألف فلسطيني على الأقل في غزة يعتمدون بشكل أساسي على المعونات التي تقدمها الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وبالتالي فإن الحصار المفروض على القطاع يسبب صعوبات كثيرة أمام إيصال المواد الأساسية للمواطنين.
المصدر : الجزيرة + وكالات