الاعتصام امتد على شارع الفاتح في المنامة (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة
 
تواصلت لليوم الثالث على التوالي الاحتجات الشعبية في البحرين تنديدا بالهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة وسط تفاعل من مؤسسات المجتمع المدني البحريني.
 
ونظمت قوى سياسية اعتصاما جماهيريا حاشدا في المنامة عصر أمس شارك فيه عدد من قيادات الجمعيات السياسية والثقافية إلى جانب عدد من النواب والمفكرين والحقوقين.
 
وحمل المشاركون في الاعتصام أعلام فلسطين وحزب الله وبعض الفصائل المقاومة إلى جانب بعض الصور التي توضح حجم الدمار والقتل الذي لحق بقطاع غزة كما أحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي.
 
حضور نسائي كثيف في الاعتصام
من أجل غزة (الجزيرة نت)
الخطوات التطبيعية

وهتف المتظاهرون بشعارات تندد بالأنظمة العربية التي لها علاقات مع إسرائيل وتدعوا للجهاد ضد (العدو الإسرائيلي) وتناشد كتائب القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الرد على العمليات الوحشية انتقاما لاستشهاد وجرح المئات في الغارات الإسرئيلية.
 
وطالب المعتصمون الحكومات العربية بوقف الخطوات التطبيعية مع العدو والضغط على المجتمع الدولي لوقف المجازر اليومية في القطاع.
 
وقال الحقوقي هيثم مناع الذي شارك في الاعتصام للجزيرة نت إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان هي بصدد تحريك دعوى ضد إسرائيل على العمليات الوحشية إلى جانب مخاطبة المنظمات الدولية لوضعهم في الصورة.
 
مؤسسة للكفاح
بدوره شدد المفكر والوزير البحريني السابق علي فخرو على أن أي تحرك عربي شعبي في الوقت الراهن ينبغي أن يربط بأهداف موضحا أن الثمن الذي من المفترض أن تدفعة إسرائيل هو قطع العلاقات العربية معها.
 
 الدكتورعلي فخرو دعا الشارع العربي للاستمرار في التحرك القوي (الجزيرة نت)
وأضاف فخرو في حديثه للجزيرة نت أن الضغط العربي لا بد أن يتوجه جزء منه إلى القاهرة على اعتبار أنها أكبر دولة عربية وترى أن مليونا ونصف المليون يجوعون ويقصفون وهي لا تحرك ساكنا وتبقي معبر رفح مغلقا.
 
ودعا الشارع العربي للاستمرار في التحرك القوي وليزداد الضغط بشكل أكبر على الحكومات العربية، مشيرا إلى ان السلطة الفلسطينية عليها التوقف عن المفاوضات مع إسرائيل والتحول إلى مؤسسة للكفاح العربي ضد إسرائيل.
 
تقديم الأفعال
ومن جهتها طالبت رابطة علماء الشريعة في الخليج عبر بيان -استلمت الجزيرة نت نسخة منه- حكام الدول الإسلامية والعربية بسحب المبادرة العربية للسلام وقطع علاقتها مع إسرائيل إلى جانب تسخير الإمكانات والضغوط المادية والدبلوماسية والسياسية والعلاقات الدولية لخدمة القضية الفلسطينية.
 
وأوضح بيان الرابطة -التي تتخذ من المنامة مقرا لها- أن أصوات المسلمين تنادي حكام الدول الإسلامية أن يفعلوا شيئاً أمام ما يحدث من قتل وإبادة جماعية.

ودعا البيان الحكام العرب والمسلمين إلى تقديم الأفعال على الأقوال والتصريحات وإلى نصرة أهل غزة.

المصدر : الجزيرة