طلاب جامعة صنعاء حاولوا الوصول إلى السفارة المصرية (الجزيرة نت)

تواصلت الاحتجاجات الشعبية في عواصم ومدن عربية متعددة ضد العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة الذي أوقع ما يزيد على ألفي شهيد وجريح حتى الآن.

وتطورت الاحتجاجات أمس الثلاثاء إلى اقتحام أو محاولة اقتحام مقار دبلوماسية مصرية خاصة في اليمن وسوريا إضافة إلى رشق السفارة المصرية بليبيا.

وفي اليمن اقتحم متظاهرون بمدينة عدن جنوبي البلاد مبنى القنصلية المصرية وحطموا بعض محتوياتها احتجاجا على موقف الحكومة المصرية تجاه غزة. وقال مصدر أمني يمني إن عشرين شخصا من جنسيات عربية شاركوا في الاقتحام تم اعتقالهم.

ونقل مراسل الجزيرة نت بصنعاء عبده عايش عن مصادر محلية في عدن قولها إن طلبة فلسطينيين كانوا المبادرين إلى اقتحام المبنى ولحق بهم آخرون.

وأضافت المصادر نفسها أن بعض المتظاهرين أنزلوا العلم المصري ورفعوا بدلا عنه العلم الفلسطيني, مشيرة إلى تحطيم إحدى بوابات القنصلية بالإضافة إلى بعض الأثاث.

وقد أعرب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في اتصال هاتفي مع نظيره المصري حسني مبارك عن أسفه لما تعرضت له القنصلية, قائلا إن "غوغائيين" وراء عملية الاقتحام.



السفارات في الواجهة

اقتحام القنصلية المصرية بعدن خلف أضرارا مادية (الجزيرة نت) 

في الإطار شددت السلطات اليمنية إجراءاتها الأمنية حول السفارة المصرية في العاصمة صنعاء، وأغلقت الشوارع والمداخل المؤدية أمام عشرات الآلاف من طلاب جامعة صنعاء كانوا يريدون التظاهر أمام السفارة احتجاجا على موقف القاهرة.

وانتشر المئات من قوات الأمن والنجدة في صفوف طويلة أمام الطلاب المتظاهرين، ومنعوهم من مواصلة السير باتجاه مقر السفارة الواقعة قرب القصر الجمهوري بقلب العاصمة صنعاء.

وشهد اليمن لليوم الثالث على التوالي فعاليات احتجاجية أخرى شارك فيها عشرات الآلاف في كل من تعز والجوف ومأرب وشبوه، وذلك للتعبير عن التضامن مع قطاع غزة والمطالبة بتدخل دولي وعربي لوقف الهجمات على القطاع.

وفي دمشق حاول مئات الفلسطينيين مساء الثلاثاء اقتحام السفارة المصرية, لكن قوات الأمن السورية فرضت طوقا مشددا حول المبنى الواقع بحي راق وسط العاصمة السورية, لمنع المتظاهرين المحتجين على موقف مصر من أحداث غزة من الوصول إليه.

وأثناء المظاهرة التي شارك فيها قياديون من مختلف الفصائل الفلسطينية, ردد المشاركون هتافات تتضمن انتقادا شديدا لموقف مصر من العدوان الإسرائيلي.

وفي سوريا أيضا نظمت مظاهرة ضد العدوان الإسرائيلي بمحافظة السويداء جنوبي البلاد. 

غضب عربي

وتيرة المظاهرات بمصر ارتفعت بشكل لافت (الجزيرة نت)

وفي بغداد أحرق مئات المتظاهرين العلم الإسرائيلي وعبروا عن غضبهم تجاه الصمت الدولي عن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة.

وفي القاهرة تجمع نحو عشرين ألف متظاهر في المنطقة المحيطة بنقابتي الصحفيين والمحامين ودار القضاء العالي وسط القاهرة يتقدمهم مرشد الإخوان محمد مهدي عاكف ونواب ورؤساء أحزاب وحركات احتجاج سياسية.

وقال مراسل الجزيرة في مصر إن الإخوان المسلمين أبدوا تضامنا واضحا مع دعوة أمين حزب الله حسن نصر الله المصريين للنزول بالملايين إلى الشوارع للتعبير عن رفضهم الموقف "المتواطئ" من الحكومة المصرية وفتح معبر فتح بالقوة.

وأثناء المظاهرات التي نظمت الثلاثاء بالقاهرة ومحافظات أخرى اعتقلت الشرطة عددا من المحتجين خاصة من جماعة الإخوان المسلمين.

وفي العاصمة الأردنية عمان شارك حوالي عشرين ألف شخص في مظاهرة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين.

وحث المحتجون حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على استئناف حملة العمليات الفدائية وتكثيف الهجمات الصاروخية. وكانت ليبيا والكويت والسودان قد شهدت يومي الأحد والاثنين مسيرات حاشدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات