أبو الغيط قال إن موقف نصر الله يقدم خدمة لأطراف من خارج الإقليم (الفرنسية)

رد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط بعنف على دعوة الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله المصريين مدنيين وعسكريين للنزول إلى الشوارع للاحتجاج على سياسة حكومتهم تجاه ما يحدث في قطاع غزة.

وأشار أبو الغيط في مؤتمر صحفي بأنقرة إلى نصر الله بدون أن يسميه معتبرا أنه "لا يعي شيئا من أمره" وأن جيش مصر "جاهز لحمايتها من أمثاله" وأن ما قاله الأمين العام لحزب الله "إعلان حرب على الشعب المصري".

وذكر في المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيره التركي علي باباجان "إن أحدهم ممن تحدثوا بالأمس طالب شعب مصر بالنزول إلى الشارع وإحداث حالة من الفوضى في مصر مثلما خلقوا هذه الفوضى في بلادهم كما تحدث إلى القوات المسلحة المصرية مطالبا إياها بالتمرد".

وأضاف الوزير المصري في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية "أن هذا الشخص لا يعى من أمره شيئا وأن هذه القوات المسلحة المصرية هي قوات شريفة للدفاع عن مصر، وإن كان لا يعى ذلك فإننى أقول له هيهات لأن هذه قوات مسلحة شريفة وقادرة للدفاع عن هذا الوطن ضد أمثالك".

وكان نصر الله دعا أمس في كلمة متلفزة إلى مظاهرات مليونية لفتح معبر رفح وحث الضباط على الضغط على قيادتهم لاتخاذ موقف متضامن مع الفلسطينيين، مشددا على أنه لا يدعو للقيام بانقلاب.

باباجان وأبو الغيط قالا إن التهدئة المقبلة مع إسرائيل يجب أن تترافق مع فتح المعابر(رويترز)
وتابع أبو الغيط موجها حديثه لنصر الله بدون أن يسميه "أنت ترغب في الفوضى في هذا الإقليم خدمة لمصالح ليست في مصلحة أهل الإقليم".

التهدئة والمعابر
وتطرق الوزيران المصري والتركي في المؤتمر الصحفي إلى الوضع في غزة حيث قال أبو الغيط إن إعادة فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل يجب أن يواكب التهدئة بين الطرفين.

وأكد أن مصر وتركيا تسعيان إلى وقف إطلاق نار فوري وفتح المعابر لوصول احتياجات الشعب الفلسطيني إليه.

وكرر أبو الغيط استنكار القاهرة ورفضها العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه حضر إلى العاصمة التركية بناء على ترتيب بين الرئيسين التركي والمصري، وأنه يحمل رسالة شفوية من الرئيس حسني مبارك إلى الرئيس عبد الله غل.

من جانبه قال الوزير باباجان "إننا ندعو إلى وقف فوري للعملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة" محذرا من أنها يمكن أن تمتد إلى خارج حدود القطاع وتصل إلى مرحلة أخرى "يمكن أن تمثل معها تهديدا جديا للمنطقة بأسرها".

تضامن جماهيري في القاهرة مع غزة ضد العدوان (الجزيرة )
يشار إلى أن الوزير المصري كان قد أشار الأحد الماضي إلى أن بلاده تسعى للتوسط لعقد هدنة جديدة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل بعد انتهاء فترة التهدئة التي كانت قد رتبت بجهود مصرية قبل ستة أشهر.

مظاهرة القاهرة
في هذه الأثناء تظاهر مئات المصريين لليوم الثاني على التوالي أمام مقر نقابتي الصحفيين والمحامين بوسط القاهرة رافعين لافتات تندد بإسرائيل وبالغارات التي شنتها ضد الفلسطينيين في قطاع غزة. كما رفعوا لافتات تنتقد السلطات المصرية في قرارها إغلاق الحدود مع غزة وتدين "رد الفعل السلبي" للحكومة المصرية بهذا الخصوص.

وتظاهر آلاف الطلبة المصريين أمس في جامعتي القاهرة والأزهر وجامعة قناة السويس ببورسعيد (220 كيلومترا شرق القاهرة) تنديدا بالعدوان الإسرائيلي المستمر.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد دعت عبر موقعها الإلكتروني اليوم المصريين إلى المشاركة في تجمع للتضامن مع الفلسطينيين في القطاع، مشيرة إلى أن مراقبها العام مهدي عاكف سيلقي كلمة بالمناسبة.

المصدر : وكالات