الطائرات القطرية تحمل مساعدات طبية وغذائية لأهالي غزة (الجزيرة)

تضاربت الأنباء بشأن عدم دخول المساعدات الإنسانية التي أرسلتها قطر عبر طائرات إلى مطار العريش المصري للوصول إلى قطاع غزة.
 
فقد قال مراسل الجزيرة سمير عمر -الموجود على الجانب المصري من معبر رفح- إن هناك إجابتين متناقضتين على هذا السؤال الأولى هي أن الجانب المصري يقول إنه لم يجد من ينسق معه من الجانب الفلسطيني لإدخال هذه المساعدات وذلك حتى لا تتعرض هذه المساعدات لقصف من جانب إسرائيل.
 
وأضاف المراسل أن مصادر أمنية أبلغت الجزيرة أن السبب الرئيسي من وجهة النظر الأمنية هو أنه يستحيل مرور هذه المساعدات عبر المعبر حتى لا تتعرض الشاحنات التي تحملها لقصف إسرائيلي.
 
نفي مصري
ومن جهته قال مسؤول حزبي مصري إن السبب في عدم وصول المساعدات القطرية الطبية والغذائية إلى سكان غزة عبر معبر رفح، يعود إلى مشكلة فنية بحتة.
 
الطائرتان القطريتان وصلتا إلى مطار العريش المصري في وقت سابق (الجزيرة)
ونفى جهاد عودة عضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الحاكم بمصر أن تكون مصر تمنع دخول هذه المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وقال في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن المشكلة فنية ولوجستية بحتة، مشيرا إلى أنه عندما لم يكن هناك عدوان إسرائيلي تم إدخال جرحى فلسطينيين من معبر رفح إلى مصر.
 
وأضاف أن المشكلة هي أن المساعدات العربية وصلت بعد القصف الإسرائيلي ولابد من إجراء اتصالات مع الجانب الإسرائيلي لمنع قصف هذه المناطق للسماح بمرور هذه المساعدات.
 
وأكد أن مصر لا تمنع دخول هذه المساعدات "فهي دائما مع دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع، والمسألة متعلقة بكيفية تأمين هذه المساعدات خاصة أن إسرائيل تستعد منذ الصباح لضرب الجانب الفلسطيني من رفح".
 
واعتبر المسؤول المصري أن كسر التهدئة هو السبب الأساسي لاشتعال المنطقة، مشيرا إلى أن مصر يمكن أن تمارس للعودة إلى التهدئة ضغطا على إسرائيل "التي لا تريد أخذ غزة، وإنما هي تريد وقف الصواريخ التي تنطلق عليها من هناك".
 
وأوضح أن "الطريق الوحيد لإنقاذ غزة وإنقاذ حماس هو عن طريق استعادة التهدئة التي كانت حماس وإسرائيل قد وافقتا عليها في السابق".
 
وكانت طائرتان قطريتان قد وصلتا إلى مطار العريش في وقت سابق. وتوجهت أربع طائرات أخرى بعد ذلك للمطار ذاته, كما وصلت طائرتان ليبيتان إلى المطار.
 
وقال مسؤول بمطار العريش إن السلطات السعودية أبلغته بتوجه ثلاث طائرات محملة بالمساعدات لأهالي غزة. وتوجهت شاحنات مصرية محملة بمواد الإغاثة والمواد الطبية من الهلال الأحمر ولجنة الإغاثة باتحاد الأطباء العرب للدخول إلى قطاع غزة عبر معبر رفح. وكانت طائرة مصرية تقل 50 طبيبا مصريا قد وصلت إلى مطار العريش.

المصدر : الجزيرة