جانب من المظاهرة المصرية المنددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة (الفرنسية)

تأجل اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب لبحث العدوان الإسرائيلي على غزة في القاهرة إلى يوم الأربعاء القادم، فيما تنتظر دعوة قطر إلى قمة  طارئة موافقة ثلثي الدول العربية، ويأتي هذا فيما تواصل الغضب الشعبي المندد بغارات الاحتلال الإسرائيلي التي أوقعت 229 شهيدا ومئات الجرحى.

وأبلغ الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الصحفيين أن الاجتماع أجل من الأحد إلى الأربعاء بسبب انشغال كثير من الوزراء في اجتماعين منفصلين لمجلس التعاون الخليجي والاتحاد المغاربي.

وأضاف أن "الوقت يقلقنا كثيرا بسبب تأخير انعقاد الاجتماع الوزاري ولكننا لن نسكت والمشاورات مستمرة".

وقال إنه سيقدم للوزراء طلبا من قطر وسوريا لعقد قمة عربية وإن الوزراء سيتخذون قرارا بشأن الاقتراح.
 
وفي سياق متصل قالت مصادر مطلعة شاركت في اجتماع المندوبين الدائمين للجامعة العربية إن دعوة قطر إلى عقد قمة عربية بالدوحة يوم الجمعة المقبل لبحث تداعيات الأوضاع في غزة تحظى بموافقة أكثر من عشر دول عربية.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إنّ مصر من بين الدول التي لم تحدد موقفها بعد تجاه تلك القمة، ويحتاج عقد القمة لنصاب الثلثين. وإذا تحقق ذلك فإنّ الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية سيتحول إلى اجتماع تحضيري لقمة الدوحة المقترحة.

تنديد رسمي

عمرو موسى (يسار) قال إن تأجيل الاجتماع سببه انشغال كثير من الوزراء  (الفرنسية)
وقد أعربت الأمانة العامة للجامعة العربية عن إدانتها الشديدة للعدوان على غزة. ودعا الأمين العام للجامعة اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث المجزرة الإسرائيلية.

وقد أجرى أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اتصالات هاتفية مع الزعيم الليبي والملك السعودي لبحث عقد قمة عربية طارئة، وفي السياق قال الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري إن ما حصل في غزة يستلزم موقفا عربيا موحدا مع وحدة فلسطينية.
 
من جانبه دعا الزعيم الليبي معمر القذافي إلى سحب المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل معتبرا أن الإسرائيليين لا يريدون السلام وأن العرب وحدهم هم الذين يسعون إليه. واعتبر أن أية قمة عربية طارئة لن تجدي نفعا.
 
وفي هذا السياق أعرب الرئيس السوداني عمر البشير عن أمله في ألا تكون القمة العربية كسابقاتها هزيلة بمواقفها.

ونددت الرئاسة المصرية بالاعتداءات على غزة، واستدعى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط السفير الإسرائيلي في القاهرة وأعرب له عن رفض مصر الكامل للعدوان الإسرائيلي.

وفي السياق علم مراسل الجزيرة بالقاهرة أن إسرائيل ستوفد اليوم مبعوثين أمنيين رفيعي المستوى إلى القاهرة لمناقشة المطلب المصري بوقف العلميات الراهنة ضد القطاع وسط معلومات أن الجانب الإسرائيلي سيحاول الزعم بأن العمليات لم تستهدف المدنيين ولكن العسكريين الفلسطينيين، كما سيصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس القاهرة صباح اليوم قادما من عمان.

وقد دعا ملك الأردن عبد الله الثاني إلى وقف كل العمليات العسكرية ضد قطاع غزة. واستدعى وزير الخارجية الأردني سلاب بشير سفراء الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن لدى عمان وأبلغهم احتجاج الأردن على العدوان.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح دعا - كما دعا عدد من قادة الدول العربية- لعقد قمة عربية طارئة وإشراك الفصائل الفلسطينية فيها.

وفي الرياض قال مصدر سعودي إن الملك عبد الله بن عبد العزيز أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس الأميركي جورج بوش السبت لإيقاف عمليات إسرائيل في غزة.

كما نددت بلدان عربية بينها المغرب والجزائر وموريتانيا والإمارات وسلطنة عمان بالاعتداءات الإسرائيلية مطالبة بوقف فوري لها.

غضب شعبي

المخيمات الفلسطينية في لبنان تظاهرت تنديداً بمجزرة غزة (الجزيرة نت)
وعلى المستوى الشعبي شهدت عدة عواصم عربية مظاهرات تندد بالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في عمان بأن معظم محافظات الأردن وكذا مخيمات الفلسطينيين شهدت مظاهرات حاشدة تنديدا بالهجوم الإسرائيلي، حيث طالب المتظاهرون بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان وقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.
 
ودعا المراقب العام للإخوان المسلمين بالأردن همام سعيد في كلمة خلال اعتصام بعمان علماء وشباب الأمة العربية والإسلامية إلى التظاهر للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية ومحاسبة من أسماهم "الخونة والعملاء الذين أغلقوا المعابر".
 
وتظاهر مئات الفلسطينيين الذين يعيشون بسوريا في مخيم اليرموك للتنديد بالغارات الإسرائيلية.

وفي بيروت خرج آلاف الفلسطينيين إلى الشوارع في مخيمات اللاجئين احتجاجا على تلك الاعتداءات.
 
وفي القاهرة ذكرت تقارير إعلامية أن نحو 2000 شخص نظموا وقفة احتجاجية مساء السبت أمام نقابة الصحفيين للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية.
 
ومن جهته ذكر مراسل الجزيرة بالخرطوم أن مئات السودانيين شاركوا في مظاهرات حاشدة بالعاصمة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على غزة.
 
وفي المغرب تظاهر نحو 3000 شخص في الرباط للتنديد بما وصفوه بـ"المجزرة الجماعية بغزة".

المصدر : الجزيرة + وكالات