القصف الإسرائيلي أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى (الأوروبية)

تفاوتت ردود الفعل الدولية على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم في قطاع غزة، حيث عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه ودعا لوقف الاستخدام المتكافئ للقوة، وبينما طالبت روسيا إسرائيل بوقف عمليتها العسكرية الواسعة، وركزت الولايات المتحدة على انتقاد حركة حماس.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوردون جوندرو إن الولايات المتحدة تحث إسرائيل على تفادي إسقاط ضحايا مدنيين وهي تستهدف حماس في غزة، داعيا "لوقف الهجمات الصاروخية على إسرائيل حتى يتوقف العنف".
 
وذكرت "سي. أن. أن" أن بوش الذي يقضي عطلته في مزرعته بتكساس لا يعتزم إصدار بيان عام حول العمليات الإسرائيلية في غزة.
 
في غضون ذلك دعا منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إلى "وقف إطلاق نار فوري" في قطاع غزة، وقال متحدث باسمه "نشعر بقلق بالغ جراء الأحداث في غزة وندعو إلى وقف فوري لإطلاق النار ونحث الجميع على ضبط النفس لأقصى درجة".
 
كما أدانت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي في بيان "الاستخدام غير المتكافئ للقوة"، ودعت إلى وقف فوري للقصف الإسرائيلي على قطاع غزة وكذلك إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل.
 
بدورها دعت روسيا إسرائيل إلى وقف "العملية الواسعة النطاق" في غزة كما طالبت حركة حماس بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية.
 
وفي لندن قال بيان لوزارة الخارجية البريطانية "بينما نتفهم التزام الحكومة الإسرائيلية بحماية شعبها، نحث على ضبط النفس لأقصى درجة لتفادي سقوط المزيد من الضحايا من المدنيين".

المصدر : وكالات