اجتماع وزاري طارئ ومظاهرات بالعواصم العربية
آخر تحديث: 2008/12/28 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/28 الساعة 01:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/1 هـ

اجتماع وزاري طارئ ومظاهرات بالعواصم العربية

مخيم البداوي شهد مظاهرة حاشدة احتجاجا على العدوان الإسرائيلي (الجزيرة نت)

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا الاربعاء في العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة وتحديد السياسة العربية تجاه هذا العدوان.
 
وكان قد أعلن عن عقد الاجتماع غدا الاحد قبل تأجيله إلى الاربعاء
 
وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن التأجيل يعود لارتباط عدد من الوزراء بإجتماعت إقليمية عربية لكنه أكد إستمرار المشاورات حتى موعد الاجتماع.
 
وكان موسى قد قال في تصريح صحفي أن هذه الاجتماع الذي يعقد بطلب من الأردن سيتخذ موقفا عربيا مشتركا إزاء الأحداث بغزة. وأضاف أنه تم تكليف ليبيا باعتبارها ممثل المجموعة العربية في مجلس الأمن بطلب عقد اجتماع عاجل للمجلس لبحث المجزرة الإسرائيلية.
 
وشدد موسى بهذا الخصوص على عدم وجود غطاء عربي للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الذي خلف أكثر من 200 شهيد و700 جريح.
 
وكانت كل من قطر والسودان وليبيا واليمن وسوريا دعت إلى عقد قمة طارئة للجامعة العربية لبحث التطورات في غزة بعد العدوان الإسرائيلي. وفي هذا الإطار دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إلى مشاركة الفصائل الفلسطينية في تلك القمة العربية المقترحة.
 
وطالبت الجامعة في وقت سابق مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات فورية كفيلة بوقف هذا "التهور" و"الاندفاع" الإسرائيلييْن وحماية الشعب الفلسطيني من "الجرائم" الإسرائيلية.
 
تصاعد حصيلة العدوان الإسرائيلي (الفرنسية)
احتجاج دبلوماسي
وفي سياق ردود الفعل السياسية على العدوان، استدعى وزير الخارجية الأردني سلاب بشير سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لدى عمان وأبلغهم احتجاج الأردن على العدوان.
 
وبدوره استدعى وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط السفير الإسرائيلي في القاهرة، حيث أعرب له، وفق تقارير صحفية، عن رفض مصر الكامل للاعتداءات الإسرائيلية على غزة مطالبا بوقف فوري لها.
 
وكانت مصر أدانت في بيان صادر عن الرئاسة تلك الاعتداءات محملة إسرائيل باعتبارها قوة الاحتلال مسؤولية ما أسفرت عنه العمليات العسكرية الإسرائيلية.
 
كما نددت بلدان عربية أخرى بينها المغرب والجزائر وموريتانيا والإمارات والسعودية بالاعتداءات الإسرائيلية في بيانات رسمية مطالبة بوقف فوري لها.
 
وفي الرياض قال مصدر سعودي إن الملك عبد الله بن عبد العزيز أجرى اتصالا هاتفيا عاجلا بالرئيس الأميركي جورج بوش السبت لإيقاف العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة. وقال المصدر إن الاتصال جاء عقب لقاء العاهل السعودي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
مظاهرات شعبية
وعلى المستوى الشعبي شهدت عدة عواصم عربية مظاهرات تندد بالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.
 
وهكذا أفاد مراسل الجزيرة في عمان بأن معظم محافظات الأردن وكذا مخيمات الفلسطينيين شهدت مظاهرات حاشدة تنديدا بالهجوم الإسرائيلي، حيث طالب المتظاهرون بإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان وقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل.
 
ودعا المراقب العام للإخوان المسلمين بالأردن سعيد همام في كلمة خلال اعتصام بعمان علماء وشباب الأمة العربية والإسلامية إلى التظاهر للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية ومحاسبة من أسماهم "الخونة والعملاء الذين أغلقوا المعابر".
 
وتظاهر مئات الفلسطينيين الذين يعيشون بسوريا في مخيم اليرموك للتنديد بالغارات الإسرائيلية.

موسى نفى وجود تغطية عربية للاعتداء الإسرائيلي (الأوروبي-أرشيف)
وفي بيروت خرج آلاف الفلسطينيين إلى الشوارع في مخيمات اللاجئين احتجاجا على تلك الاعتداءات.
 
وأفاد مراسل الجزيرة نت ببيروت نقولا طعمة بأن فلسطينيي مخيم البداوي شمال لبنان نظموا مظاهرة حاشدة للتنديد بالعدوان موضحا أنهم حملوا أعلام فلسطين، ورفعوا هتافات تستنكر الهجوم وتناشد الأهالي بالصمود.
 
وفي العاصمة المصرية ذكرت تقارير إعلامية أن نحو 2000 شخص نظموا وقفة احتجاجية مساء السبت أمام نقابة الصحفيين بالقاهرة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية.
 
ومن جهته ذكر مراسل الجزيرة بالخرطوم أن مئات السودانيين شاركوا في مظاهرات حاشدة بالعاصمة للتنديد بالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة.
 
وأوضح المراسل أن المتظاهرين طالبوا الدول العربية باتخاذ موقف موحد تجاه ذلك الهجوم ووقف المفاوضات مع إسرائيل وقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع الولايات المتحدة التي وصفوها بالداعم الأساسي لإسرائيل في عدوانها الدائم على الشعب الفلسطيني.
 
وفي المغرب أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن نحو 3000 شخص تظاهروا في الرباط للتنديد بما وصف بـ"المجزرة الجماعية بغزة"، مشيرة إلى أن المتظاهرين انتقدوا في شعاراتهم "تخاذل الأنظمة العربية".
المصدر : الجزيرة