نفى مساعد وزير الخارجية المصري السفير أحمد رزق أن يكون المهندس المصري الموقوف حاليا في السعودية قد أدين بالتجسس لصالح مصر.
 
وقال رزق إن الخارجية المصرية تنتظر توضيحا من الرياض بشأن طبيعة الاتهام الموجه للمهندس المصري الموقوف منذ فترة.
 
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وهي منظمة حقوقية مصرية أن المهندس المصري أبلِغ شفاهة بأن السلطات السعودية تشتبه في أنه يعمل جاسوسا للمخابرات المصرية.
 
وذكر جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان للجزيرة نت أن يوسف العشماوي ظل محتجزا لمدة أربعة أشهر ثم بدأت التحقيقات معه قبل ثلاثة أسابيع، وأبلغ يوم الثلاثاء بأنه متهم بالتجسس لصالح المخابرات المصرية.
 
وكان العشماوي (27 عاما) قد سافر إلى السعودية في أكتوبر/تشرين الأول عام 2007 ليعمل مبرمجًا في مؤسسة "ينابيع التقنية" بالرياض.
 
وذكر عيد أن العشماوي اعتقل وأودع في سجن الحائر بالرياض منذ 24 أغسطس/آب الماضي دون اتهام على حد قوله.
 
وأشار عيد إلى أن هذه هي أول قضية تجسس بين السعودية ومصر اللتين تربطهما علاقات تعتبر الأفضل بين الدول العربية، وقال "لذلك طالبنا بتدخل الرئيس المصري حسني مبارك شخصيا لإنهاء هذه القضية".

المصدر : الجزيرة + وكالات