المتظاهرون طالبوا واشنطن بالتدخل لإيقاف المأساة الإنسانية في غزة
 (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-برلين
 
شهدت العاصمة الألمانية برلين مساء الاثنين مظاهرة احتجاجية أمام السفارتين الأميركية والفرنسية للتنديد بالحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، والمطالبة بتدخل دولي لإدخال المواد الغذائية والأدوية للمدنيين الفلسطينيين المحاصرين هناك.
 
وشارك في المظاهرة عشرات الفلسطينيين والعرب والأتراك والألمان المقيمين هناك الذين نددوا بوقوف الولايات المتحدة حجر عثرة أمام القرارات الدولية الرافضة للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.
 
وطالب المتظاهرون الإدارة الأميركية الجديدة بالتدخل لإيقاف المأساة الجارية في قطاع غزة وإنهاء الدعم غير المحدود لإسرائيل والتوقف عن تأييدها المطلق في المحافل الدولية.

ووزع المشاركون في المظاهرة بيانا للجالية الفلسطينية في برلين حمل عنوان "ارفع صوتك من أجل السلام في الشرق الأوسط" تضمن شرحا للحالة التي وصلت إليها الأوضاع المعيشية والصحية في قطاع غزة نتيجة الحصار الإسرائيلي.

وتعرض البيان للتداعيات السلبية للحصار الإسرائيلي المستمر على الجوانب المختلفة لحياة سكان غزة ووفاة 250 مريضا نتيجة النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية هناك.

ولفت البيان الصادر باللغة الألمانية إلى تسبب الحصار الإسرائيلي في وصول معدلات البطالة في غزة إلى أكثر من 70% وانقطاع التيار الكهربائي عن القطاع أغلب ساعات اليوم وتعطل نظام الصرف الصحي فيه.
 
وأكد رئيس اتحاد الجمعيات العربية في برلين نبيل رشيد أن المشاركة في هذه التظاهرة تضامنا مع غزة مثلت أداء  لواجب وطني ولم تتم بإيعاز من أي جهة خارجية أو انحياز لطرف فلسطيني ضد طرف آخر.

وقال إن أوروبا ارتكبت خطأ تاريخيا بقبولها حصار غزة كعقاب تفرضه إسرائيل والغرب على الشعب الفلسطيني بعد اختياره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الانتخابات التشريعية الأخيرة، وذكر أن السكان الذين يموتون ويجوعون في غزة لهم آراء تختلف في بعض الأحيان عن آراء حماس.

المصدر : الجزيرة