الفصائل تعلن هدنة مؤقتة وإسرائيل تجهز لاجتياح غزة
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 03:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/23 الساعة 03:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/26 هـ

الفصائل تعلن هدنة مؤقتة وإسرائيل تجهز لاجتياح غزة

الدبابات الإسرائيلية ترابط على حدود قطاع غزة استعدادا لاجتياح محتمل (الفرنسية)

أكملت إسرائيل استعداداتها العسكرية لشن هجمات كبيرة على غزة بتحرك دبلوماسي يهيئ للعدوان وذلك رغم إعلان الفصائل الفلسطينية هدنة مؤقتة.

فقد أعلن المتحدث باسم خارجيتها إيغال بالمور أن مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة أبلغ أمينها العام بان كي مون بأن بلاده سترد على استمرار إطلاق الصواريخ الفلسطينية من غزة.

كما أكدت إسرائيل للأمم المتحدة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الصواريخ الفلسطينية المنطلقة من قطاع غزة، بحسب ما ذكره إيغال بالمور.

وأضاف بالمور أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني طلبت من السفراء الإسرائيليين إبلاغ الدول العاملين فيها بأن إسرائيل لن تتردد بالقيام بأي عمل عسكري "لحماية أمن مواطنيها"، كما دعت للقاء مع السفراء المعتمدين في تل أبيب لشرح الموقف نفسه.

وكانت ليفني تعهدت الأحد أمام مجموعة من أنصار حزب كاديما بأن تجعل من القضاء على حركة حماس هدفا إستراتيجيا لها ولحكومتها المقبلة إذا فازت في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ناشطون فلسطينيون من حماس يستعدون لهجمات إسرائيلية محتملة على غزة (رويترز)
استئناف العمليات الفدائية

من جانبها هددت حماس باستئناف عملياتها الفدائية في عمق إسرائيل إذا شنت الأخيرة هجوما على قطاع غزة. جاء ذلك على لسان أيمن طه أحد قياديي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والذي أكد أن من حق الشعب الفلسطيني أن يدافع ضد الاحتلال بكافة الوسائل الممكنة.

كما قال طه إن الفصائل الفلسطينية المسلحة بقطاع غزة ملتزمة بوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل مدة 24 ساعة بناء على طلب وسطاء مصريين كتهدئة قصيرة بدأت الليلة الماضية على أن يتم البحث في مبادرة تهدف للتوصل إلى تهدئة أطول.

وذكرت تقارير صحفية الاثنين أن مصر طلبت من قيادات حماس في غزة وقف أي هجوم أو تصعيد متوقع من القطاع في اتجاه البلدات الإسرائيلية لمدة 24 ساعة لتأمين إدخال 80 شاحنة تحمل مساعدات ووقودا ومواد أساسية ومعونات إنسانية لسكان القطاع.

وكانت الحركة قللت الاثنين في تصريح للمتحدث باسم كتلتها البرلمانية صلاح البردويل من أهمية التعهدات التي أطلقتها زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني وزعيم حزب الليكود بينامين نتنياهو بإنهاء سيطرة حماس على غزة في حال فوزهما في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

واعتبر البردويل هذه التصريحات مجرد دعايات انتخابية، مشيرا إلى أنها تدل في الوقت نفسه على أن الحركة "باتت أمل الأمة وخط الدفاع الأبرز في وجه المؤامرات التي تريد تصفية القضية وإنهاءها".

وفي هذا السياق تحدث رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وطلب منه أن يحث إسرائيل على رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الحكومة طاهر النونو إن أردوغان وعد هنية بطرح هذه القضية على رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت خلال زيارته الحالية لأنقرة.

ميدفيديف يستقبل عباس في موسكو (الفرنسية)

عباس في موسكو
وفي موسكو -المحطة الأخيرة في جولته الخارجية- بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف مستجدات الأوضاع في المنطقة وسبل تعزيز عملية السلام.

أوضح بيان صدر عن الكرملين أن مباحثات عباس وميدفيديف ستركز على الوضع في الشرق الأوسط وضرورة الحفاظ على استمرارية عملية السلام وتجنب أي مواجهة فلسطينية إسرائيلية، في إشارة إلى التهديدات الإسرائيلية باجتياح قطاع غزة والقضاء على حركة حماس وقيادتها.

المصدر : وكالات