القوات الألمانية والصينية ستنضمان إلى العديد من القوات الغربية المرابطة بالمنطقة
(الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الصينية إنها سترسل ثلاث سفن حربية إلى المياه الإقليمية الصومالية لحماية السفن التجارية الصينية من هجمات القراصنة، في وقت بدأت فيه البحرية الألمانية مشاركتها في مهمة أوروبية لمكافحة القرصنة هناك.

وعبر المتحدث باسم الوزارة هوانغ كسيوبنغ في مؤتمر صحفي اليوم عن استعداد قوات بلاده للعمل مع القوات البحرية العاملة في المنطقة.

وستغادر المدمرتان وسفينة الدعم المرافقة لهما مقاطعة هينان جنوب الصين يوم الجمعة القادم، على أن تصل شواطئ الصومال في غضون ثلاثة أشهر.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية ليو جينتشاو قوله في وقت سابق إن السفن الصينية ستقوم بدورياتها في خليج عدن والمياه الواقعة قبالة الساحل الصومالي.

وأفاد بأن سبع سفن تابعة لشركات شحن صينية تحمل طواقم أو بضائع صينية تعرضت لهجوم من قبل القراصنة في خليج عدن خلال الأسبوعين الماضيين.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى بالإجماع يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري قرارا يجيز لمدة عام واحد القيام بعمليات عسكرية ضد القرصنة قبالة سواحل الصومال.

مهمة ألمانية
من جانبها أعلنت البحرية الألمانية اليوم رسميا مشاركتها في مهمة أوروبية لمكافحة عمليات القرصنة قبالة سواحل الصومال.

وودع وزير الدفاع الألماني فرانس جوزيف يونغ اليوم الفرقاطة "كارلسروه" وطاقمها لدى إبحارها من ميناء جيبوتي.

وأبحرت السفينة الحربية وعلى متنها 220 جنديا لتقوم بمهام قبالة السواحل الصومالية وفي خليج عدن.

وأكد يونغ خلال مراسم وداع الفرقاطة أن مشاركة ألمانيا في المهمة تتمتع بتفويض "قوي وفعال لم نحصل على مثله من قبل" يضع قواعد واضحة للمهمة.

المصدر : وكالات