العراق: بقاء مجاهدي خلق على أراضينا ليس واردا
آخر تحديث: 2008/12/22 الساعة 04:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/22 الساعة 04:16 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/25 هـ

العراق: بقاء مجاهدي خلق على أراضينا ليس واردا

دبابة تابعة لمجاهدي خلق عند نقطة تفتيش أميركية بالعراق شهرين بعد الغزو
(الفرنسية-أرشيف)
 
أبلغ العراق جماعة "مجاهدي خلق" الإيرانية المعارضة المتمركزة على أراضيه أنه عازم على إغلاق معسكرها, وترحيل أفراده سواء إلى بلدهم إيران أو إلى دولة ثالثة.
 
وجاء الإعلان قبل يومين من زيارة إلى إيران يقوم بها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي, الرابعة له إلى هذا البلد منذ 2006.
 
وتلا البيان زيارة قام بها أمس مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي إلى معسكر الأشرف في محافظة ديالى حيث يتمركز 3500 من الجماعة الإيرانية.
 
وقال البيان إن "الحكومة العراقية مسؤولية عن أمنهم (أمن جماعة خلق) وستواصل خططها القاضية بإغلاق المعسكر وترحيل سكانه سواء إلى بلدهم أو إلى بلد ثالث", واعتبر بقاء أفراد المعسكر في العراق ليس خيارا مطروحا بالنسبة إليهم.
 
وتحدثت حكومة العراق عن ترحيل غير قسري لأفراد المعسكر وحذرتهم من أن القيام بأنشطة قانونية أو غير قانونية ضد بلد مجاور سيكون "مسألة خطيرة".
 
وفككت الولايات المتحدة معسكر الأشرف –القائم منذ عشرين عاما- عندما غزت العراق في 2003, ودمرت ألفي دبابة وحاملات جنود مدرعة وأسلحة أخرى تملكها الجماعة التي كانت تحظى بدعم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.
 
بلد لجوء
ولم تستطيع الأمم المتحدة العثور على بلد ثالث يستقبل أفراد المعسكر لاجئين بسبب خلفيتهم العسكرية, ودعت العراق إلى احترام حقوقهم, كما حثته منظمة العفو الدولية على اعتبارهم "أشخاصا يحظون بالحماية" كما تنص عليه اتفاقية جنيف لعام 1949 التي تمنع تسليم أو ترحيل أشخاص يمكن أن يتعرضوا للتعذيب أو الاضطهاد.
 
وبعث أفراد المعسكر رسالة مفتوحة الشهر الماضي إلى الرئيس الأميركي جورج بوش يشرحون وضعهم.
 
وتطلب إيران من العراق تسليمها أفراد الجماعة المصنفة إرهابية أميركيا وأوروبيا.
 
وأبلغ المالكي رئيس إيران محمود أحمدي نجاد في بغداد في مارس/آذار الماضي أنه سيتخذ خطوات لضمان عدم استعمال الأراضي العراقي من "إرهابيي" القاعدة والجماعات الإيرانية المتمردة.
 
وتأسست "مجاهدي خلق" في 1965 حركةً إسلامية يسارية, وشاركت في الإطاحة بنظام الشاه في 1979, لكنها سرعان ما دخلت في صراع مع قيادة الثورة الإسلامية.
المصدر : وكالات