شهيد في نابلس ومستوطنو الخليل يعتدون على فلسطينييها
آخر تحديث: 2008/12/2 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/2 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/5 هـ

شهيد في نابلس ومستوطنو الخليل يعتدون على فلسطينييها

مستوطنو الخليل تكتلوا وهاجموا منازل الفلسطينيين في المدينة (الفرنسية)

قتلت قوات الاحتلال فلسطينيا في غارة شنتها بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية أمس الاثنين.

 

وحسب مصادر أمنية فلسطينية فإن قوة خاصة متنكرة بزي مدني قتلت ناشطا فلسطينيا ينتمي إلى كتائب شهداء الأقصى المحسوبة على حركة التحرير الفلسطيني (فتح) عندما كان يهم بركوب سيارة تقله إلى سجنه الذي يبيت فيه كل ليلة وفقا لإجراءات تتبعها السلطة الفلسطينية في التعامل مع بعض السجناء.

 

ووفقا لرواية متحدث باسم الجيش الإسرائيلي دخلت القوات نابلس لاعتقال "رجل مطلوب القبض عليه". وأضاف أنه "عندما حاول الرجل الهرب أطلق الجنود طلقات تحذيرية ثم أطلقوا النار على الجزء الأسفل من جسمه".

 

وقال المتحدث "أصيب الرجل ونقل إلى مستشفى إسرائيلي حيث توفي متأثرا بجروحه".

 

وفي تطور آخر بمدينة الخليل، أفاد مراسل الجزيرة هناك بأن أكثر من 35 فلسطينيا من عائلتي الجعبري وسعيفان أصيبوا نتيجة اعتداءات المستوطنين اليهود عليهم الليلة الماضية.

 

وأضاف أن مئات المستوطنين يواصلون الاعتداء على منازل المواطنين في حي الجعبري ووادي النصارى في الخليل جنوب الضفة الغربية بإلقاء الحجارة وإحراق سياراتهم.

 

كما وقعت اشتباكات بين شباب من المنطقة والجيش الإسرائيلي وشملت الاشتباكات بؤرتين استيطانيتين في الخليل هما تل أرميدة وبيت هداسا، وقد سمعت أصوات استغاثة من الأهالي عبر مكبرات المساجد.

 

ويعد هذا الهجوم الأشرس من المستوطنين على تلك المنطقة المحاصرة.

 

يأتي ذلك بعد أن قضت محكمة العدل العليا الإسرائيلية بإخلاء منزل استولى عليه مستوطنون في المدينة، حيث رفض هؤلاء أمر الإخلاء وشرعوا بالاعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات