كوريا الجنوبية تكمل انسحابها والجثث المجهولة تعود لبغداد
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 21:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/19 الساعة 21:31 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/22 هـ

كوريا الجنوبية تكمل انسحابها والجثث المجهولة تعود لبغداد

الرئيس الكوري الجنوبي (يمين) ورئيس وزرائه لدى استقبال الجنود العائدين من العراق (رويترز)

أنهت كوريا الجنوبية مهمة قواتها في العراق اليوم الجمعة مع عودة جميع جنودها إلى البلاد، بينما أعلنت الشرطة عن عثورها على سبع جثث متحللة ومقطوعة الرأس في العاصمة بغداد.

في سول قالت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية في بيان إن "الجنود أنجزوا بنجاح مهمتهم" التي استمرت أربعة أعوام وثلاثة أشهر وعادوا إلى بلادهم.

ووصل الجنود صباحا من الكويت عبر مطار سونغ نام وكان في استقبالهم وزير الدفاع لي سونغ هي وكبار قادة الجيش، حيث نقلوا من المطار إلى معسكر الرياضة العسكري لحضور حفل الاستقبال بعد خضوعهم لإجراءات الفحص الطبي في مستشفى الجيش. 

وكانت سول أرسلت 3600 جندي إلى العراق عام 2004 في ثالث أكبر انتشار لقوات أجنبية بعد القوات الأميركية والبريطانية، لكنها خفضت مستويات الجنود وسط معارضة شعبية لمهمتهم.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية رحيل قوات عدد من حلفاء واشنطن مع اقتراب موعد انتهاء تفويض من الأمم المتحدة. وقالت الحكومة الكورية الجنوبية في وقت سابق من هذا العام إنها لم تعد ترى حاجة لإبقاء جنودها هناك.
 
تطورات ميدانية
بغداد شهدت انفجار قنبلة بدورية
تابعة للشرطة (الفرنسية-أرشيف)
وعلى الصعيد الميداني، قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على سبع جثث متحللة مقطوعة الرأس وجثتين متحللتين بمنزل غير مكتمل البناء شرق العاصمة. كما عثرت على الجثث في حي أور شرق بغداد.
 
ويثير ذلك الأمر مخاوف من عودة العنف والقتل على الهوية الذي شهدته مدن العراق ولا سيما العاصمة خلال عامي 2006 و2007.
 
وفي التطورات الميدانية، أفادت الشرطة أن قنبلة أصابت ستة أشخاص بجروح بينهم ثلاثة من الشرطة عندما انفجرت بالقرب من دورية تابعة لها شرق بغداد. وذكر الجيش الأميركي ببيان أنه اعتقل الخميس والجمعة 11 مشتبها بهم لهم علاقة بالقاعدة وسط العراق.
 
وفي العاصمة اعتقلت القوات الأميركية والعراقية الشيخ فريد الفاضلي أحد أتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والمشرف على برنامج "الممهدون" في منطقة شرق بغداد، والذي يعنى بالتحضير لقدوم المهدي المنتظر في المعتقد الشيعي وفق وكالة الصحافة الفرنسية.
 
محكمة بريطانية
وفي لندن قضت محكمة بريطانية بأن مشتبهين عراقيين متهمين بقتل جنود بريطانيين يمكن أن يحاكموا في بلدهم رغم إمكانية مواجهتهما حكما بالإعدام.
وقال فيل شينر محامي المتهمين فيصل السعدون (56 عاما) وخلف مفضي (58 عاما) إنه سوف يستأنف الحكم.

المالكي يزور كلا من تركيا وإيران
(الفرنسية-أرشيف)
ويحتجز المتهمان حاليا لدى القوات البريطانية في البصرة. ويرفض السعدون ومفضي تحويل قضيتهما إلى المحكمة العراقية العليا بسبب الخوف من التعذيب واحتمالية مواجهة الإعدام.

وتتهم القوات البريطانية السعدون ومفضي بقتل مهندسين عسكريين بريطانيين بداية حرب العراق عام 2003.
انتخابات محلية
وفي كربلاء، دعا معتمد المرجعية الشيعية العليا بزعامة آية الله علي السيستاني في كربلاء المواطنين إلى المشاركة بانتخابات مجالس المحافظات والأقضية والنواحي التي ستجرى في البلاد يوم 31 يناير/ كانون الثان المقبل.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي أمام آلاف الشيعة خلال خطبة صلاة الجمعة في صحن الإمام الحسين في كربلاء" لابد من المشاركة في الانتخابات من أجل تحقيق الأهداف المرجوة وحسن الاختيار وصولا إلى الهدف المنشود لأن مجالس المحافظات مهمة كونهم (الأعضاء المنتخبين) سيتحملون مسؤولية إدارة شؤون المحافظة ومرتبطين بمصالح مهمة للمواطنين وأن المشاركة وحسن الاختيار ستحقق الشيء الكثير للمواطنين".

ويزور رئيس الوزراء نوري المالكي كلا من تركيا وإيران الأسبوع المقبل، وفق ما أعلن مكتبه دون ذكر تفاصيل حول طبيعة تلك الزيارتين.
المصدر : وكالات