رجال القبائل اعتادوا خطف السياح للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية (الفرنسية-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء بأن خاطفي الألمان الثلاثة في بني ضبيان باليمن أطلقوا سراحهم بعد احتجازهم لعدة أيام.
 
ورجح المراسل أن تكون الحكومة لبت مطالب الخاطفين بالإفراج عن سجينين كانا محتجزيْن في صنعاء وتسليم مرتبات لجنود يمنيين، مشيرا إلى أن أي بيان رسمي لم يصدر بعد لتأكيد ذلك.
 
وأكد الوسيط القبلي البارز في القضية أحمد عباد شريف الإفراج عن الرهائن الألمان، وقال إنهم  سيصلون صنعاء في وقت لاحق اليوم وهم الآن في منزل نائب محافظ الضالع جنوب اليمن.
 

"
اقرأ أيضا:
- استهداف الأجانب في اليمن

- اليمن.. أزمات وتحديات
"

وأشار وسيط آخر إلى أن الإفراج عن الرهائن الألمان تم بعد تلبية الحكومة لمطالب الخاطفين بإطلاق سراح سجينين من أقاربهم كانا محتجزيْن في صنعاء، كما تحدث عن دفع الحكومة فدية تقدر بنحو 100 ألف دولار، بحسب وكالة أسوشيتد برس.
 
وكان الألمان الثلاثة -وهم امرأة تعمل مع الأمم المتحدة تدعى يوليا تيلباين ووالدها ووالدتها- في رحلة الأحد الماضي عند مشارف العاصمة صنعاء حين أمسك بهم الخاطفون القبليون.
 
واعتاد رجال القبائل المتذمرون من سياسات حكومية محلية خطف السياح الغربيين للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة، وتم إطلاق سراح معظم الرهائن دون أن يصيبهم أذى.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس