شباب من الإخوان في القاهرة يتظاهرون دعما لسكان قطاع غزة (رويترز-أرشيف)
اعتقلت أجهزة الأمن المصرية الخميس أكثر من عشرين من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في محافظتي الشرقية وكفر الشيخ على خلفية مطالباتهم بفك الحصار عن قطاع غزة، وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن عدد المعتقلين بلغ 28 شخصا.
 
وأفاد مسؤول أمني مصري طلب عدم الكشف عن هويته أن الشرطة المصرية اعتقلت عناصر الإخوان، بتهم الانضمام إلى جماعة مؤسسة بخلاف القانون وعقد اجتماعات تنظيمية بهدف استقطاب عناصر طلابية وعمالية للانضمام لجماعة الإخوان والترويج لأفكارها.
 
ولكن الجماعة أعلنت بموقعها على الإنترنت أن الاعتقالات كانت ردا على حملة تقوم بها الجماعة للتنديد بالحصار على قطاع غزة, مشيرة إلى أن معظم الاعتقالات جرت بمحافظة الشرقية التي تبعد 83 كيلومترا شمال شرق القاهرة ليصل عدد المعتقلين بتلك المحافظة إلى 61 معتقلا.
 
وأشارت الجماعة إلى أن مراكز المحافظة المختلفة شهدت اليوم حملات مداهمة لعدد من أعضائها متهمة أجهزة الأمن بالاستيلاء على بعض المتعلقات. كما قالت إن المعتقلين كانوا بصدد الإعداد لقوافل إغاثة طبية وغذائية لغزة.
 
وكانت السلطات المصرية قد حبست الأربعاء الماضي العضو البارز بالجماعة جمال عبد السلام 15 يوما حيث كان يجمع المساعدات للفلسطينيين في غزة.
 
وكثفت الشرطة المصرية خلال الشهرين الماضيين اعتقال أعضاء الإخوان المسلمين في محافظات بورسعيد والإسكندرية والمنصورة وكفر الشيخ والفيوم، وكانت قد اعتقلت حوالي 60 عضوًا من الجماعة يوم الخميس الماضي في محافظات الإسكندرية والشرقية والإسماعيلية والغربية.
 
يشار إلى أن الحكومة المصرية تصنف جماعة الإخوان المسلمين على أنها "جماعة محظورة".
 
وتعمل الجماعة رغم ذلك في العلن وتقدم مرشحين للانتخابات العامة تحت اسم مستقلين وتشكل أكبر قوة معارضة في مصر. وقد فازت الجماعة بنحو خمس مقاعد البرلمان في انتخابات عام 2005 البرلمانية.

المصدر : وكالات