قوات خاصة مقربة من المالكي نفذت الاعتقالات بحسب نيويورك تايمز (رويترز-أرشيف)

كشفت صحيفة نيويورك تايمز النقاب عن ما قالت إنها محاولة انقلاب في العراق اعتقل خلالها العشرات من كبار المسؤولين بوزارة الداخلية.
 
وقالت الصحيفة في هذا الصدد -نقلا عن مصادر أمنية عراقية مسؤولة في بغداد- إن حوالي 35 مسؤولا بوزارة الداخلية العراقية ألقي القبض عليهم، وإن بعضهم متهمون بالتخطيط لانقلاب.

وأوضحت الصحيفة أن الاعتقالات جرت في الأيام الثلاثة الماضية, مشيرة إلى أن قوة خاصة لمكافحة الإرهاب على اتصال مباشر برئيس الوزراء نوري المالكي هي التي نفذت القبض على المسؤولين.

وأشارت الصحيفة نقلا عن مسؤولين كبار لم تسمهم إلى أن المعتقلين ينتمون لمجموعة تسمى "العودة" تعمل إعادة إحياء حزب البعث الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

كما اتهم المعتقلون بدفع رشى لعدد من الضباط والجنود للانضمام لهم, حيث عثر بحوزتهم على مبالغ مالية كبيرة كما تقول الصحيفة.

في المقابل نقلت الصحيفة عن أحد الضباط قوله إن العديد من المعتقلين أبرياء. كما وصف الضابط عملية الاعتقال بأنها ذات دوافع سياسية.

يأتي ذلك بينما يتحدث مسؤولون بالسفارة الأميركية في العراق عن وقائع فساد لمسؤولين بحكومة المالكي الذي يترأس ائتلافا حكوميا يوصف بأنه هش وسط أجواء من الانقسام السياسي أعقبت خمس سنوات من تصاعد العنف التي تلت الاحتلال الأميركي.

يشار في هذه الصدد إلى تنامي مظاهر الفساد في العراق في الآونة الأخيرة, لتطال مليارات الدولارات من عائدات النفط وعمليات إعادة الإعمار حسب تقول الصحيفة.

المصدر : رويترز