مجلس الأمن يمدد عمل لجنة التحقيق بقضية الحريري
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 11:13 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ

مجلس الأمن يمدد عمل لجنة التحقيق بقضية الحريري

لجنة التحقيق الدولية تواصل مساعي كشف ملابسات اغتيال الحريري (رويترز-أرشيف) 

صادق مجلس الأمن الدولي أمس على قرار تمديد عمل لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري إلى غاية 28 فبراير/شباط عام 2009.
 
وفي الوقت نفسه أعرب رئيس لجنة التحقيق الخاصة بهذه القضية القاضي دانيال بيلمار عن ثقته بإمكانية كشف ملابساتها.
 
وتبنى المجلس بالإجماع مشروع قرار فرنسي حمل الرقم 1852 وطلب تمديد فترة عمل اللجنة شهرين إضافيين، من أجل إعطائها الوقت اللازم لاستكمال عملية انتقالها من بيروت إلى لاهاي.
 
ومن المقرر أن تضم المحكمة أحد عشر قاضيا من ضمنهم أربعة من لبنان حيث توقع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن تبدأ عملها في الأول من مارس/آذار المقبل.
 
واغتيل رفيق الحريري في عملية تفجير وسط بيروت أسفرت عن مقتل 22 شخصا وإصابة 220 آخرين بجروح.
 
وأصدرت اللجنة 11 تقريرا منذ بدء أعمالها عام 2005 والثاني للقاضي بيلمار منذ تسلمه مهمته رسميا في بداية يناير/كانون الثاني 2008.
 
وقبل التصويت على القرار، قدم بيلمار موجزا عن أعمال اللجنة إلى أعضاء المجلس أطلعهم فيه على ما تضمنه تقريره الثالث الأخير بشأن ما توصل إليه التحقيق.
 
تقدم ملموس
وأعلن بيلمار أنه أحرز تقدما ملموسا في التحقيق، موضحا أن الأدلة أثبتت أن شبكة من الأفراد نفذت عملية الاغتيال، وأنه تمكن من تحديد الانتماء الجغرافي للسائق الانتحاري الذي فجر الشاحنة المفخخة لدى مرور موكب الحريري في أحد شوارع بيروت.
 
وأشار إلى وجود روابط بين اغتيال الحريري والاغتيالات الأخرى التي شهدها لبنان منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام 2004.
 
وقال إنه لم يخض في التقرير في مزيد من التفاصيل والمعطيات والوقائع تجنباً للتأويلات، وإنه لن يناقش هذه القضية في وسائل الإعلام بل سيقدمها إلى القاضي الذي سيقرر ما إذا كان لديه ما يكفي من الأدلة.
 
وشدد على أن المطلوب من التحقيق التوصل إلى الحقيقة وليس الاستغلال السياسي داعيا كل الدول إلى مساعدة اللجنة والمحكمة، وكشف أن التحقيق سيستمر حتى بعد انطلاق أشغال المحكمة.
 
وكان بيلمار قال في تقرير للمجلس الشهر الحالي إن فريق التحقيق عثر على معلومات جديدة أدت إلى توسيع قائمة المشتبه فيهم بالقضية.
المصدر : وكالات