التهدئة تنتهي الجمعة وترقب في غزة
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ

التهدئة تنتهي الجمعة وترقب في غزة

شنت إسرائيل سلسلة غارات على غزة قبل انتهاء الموعد الرسمي للتهدئة (الفرنسية)

تسود قطاع غزة حالة من الترقب قبل ساعات من انتهاء التهدئة مع إسرائيل وذلك وسط حالة من التصعيد المتبادل بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية. وتنتهي الجمعة مدة الاتفاق الذي أبرم بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل برعاية مصرية في الخامس عشر من يونيو/حزيران الماضي.

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن حالة من الترقب تسود غزة بعد اقتراب ساعة الصفر لانتهاء التهدئة التي تصادف الساعة السادسة من صباح الجمعة. وأضاف أن التصعيد ألذي أعقب غارات إسرائيلية اليوم فوق القطاع عزز توقعات تقول إن موجة من التصعيد قادمة دون معرفة طبيعة ذلك التصعيد.

ونقل المراسل عن مراقبين أن التصعيد قد يأتي تدريجيا وعلى هيئة قصف متبادل. وقال إن أشكال التصعيد قد تأخذ مناحي عدة منها محاولة تصفية قيادات في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وباقي قادة فصائل المقاومة الفلسطينية مثلما أعلنت الصحافة الإسرائيلية، مشيرا إلى إمكانية تدخل أطراف عربية ودولية سعيا للتوصل إلى تهدئة جديدة.

وأعلنت حركة حماس إعلانها انتهاء وقف إطلاق مع إسرائيل. وقال أيمن طه القيادي في حركة حماس للجزيرة إن حماس أكدت في اجتماع لها مع الفصائل الفلسطينية انتهاء التهدئة المعمول بها منذ ستة أشهر مع إسرائيل. وقال طه إن الفصائل حملت إسرائيل مسؤولية عدم التجديد.

المسلحون الفلسطينيون أطلقوا صواريخ
على بلدة سديروت الإسرائيلية (الفرنسية)
وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن الحركة الإسلامية لا تفضل تمديد وقف إطلاق النار. ومن جانبه قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان إن غدا الجمعة يعتبر آخر أيام التهدئة مع إسرائيل في إشارة لعدم تجديد العمل بها.
 
تصريحات إسرائيلية
ومن جانبه قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي قام بجولة في بلدة حولون الخميس إن إسرائيل مستعدة لاتخاذ عمل عسكري واسع عند الضرورة.
 
وأضاف "لن يمنعنا شيء من القيام بعمل واسع بقدر ما تقتضيه الضرورة في غزة ولكننا لسنا في عجلة من أمرنا للقيام بذلك. عندما يتطلب الأمر القيام بعملية واسعة سنتحرك بالطبع وحتى ذلك الحين يتعين علينا أن نقرر على كافة المستويات مدى العمل والمكان الذي يتعين أن ينفذ فيه".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ييغال بالمور إن تمديد التهدئة "أمر جيد" لكل من سكان غزة والإسرائيليين. وأضاف "لقد قلنا علنا في مناسبات عديدة إن التهدئة تخدم مصالح الجانبين كأفضل ما يكون وما زلنا نعتقد ذلك".

وفي وقت سابق اليوم أوقفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) كل مساعداتها الغذائية للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة بعد نفاد مخزونها بسبب استمرار إسرائيل بإغلاق المعابر ورفضها السماح بإدخال المواد الضرورية والغذائية والأدوية والوقود إلى القطاع.

الأونروا علقت توزيع المساعدات على الفلسطينيين في غزة بسبب نفاد الغذاء لديها (الجزيرة)
تصعيد عسكري
وتزامن هذا التطور في ظل تصعيد لافت يشهده القطاع قبل يوم من انتهاء سريان التهدئة تمثل بشن قوات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات اليوم الخميس والليلة الماضية خلفت شهيدا وثلاثة جرحى، في حين أطلقت المقاومة صواريخ محلية الصنع على أهداف وبلدات إسرائيلية.

وعلمت الجزيرة نت من مصادر فلسطينية موثوقة أن عاموس جلعاد رئيس الهيئة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية الذي زار القاهرة مؤخرا نقل إلى وزير المخابرات المصرية عمر سليمان شروط إسرائيل لاستمرار العمل في اتفاق التهدئة مع فصائل المقاومة في قطاع غزة.
 
وأفادت المصادر بأن إسرائيل تشترط وقف عمليات إطلاق الصواريخ وعدم الرد على أي عملية إسرائيلية في الضفة الغربية، إضافة إلى وقف التدريبات والتسلح في قطاع غزة، كما تطلب من حركة حماس ملاحقة مطلقي الصواريخ على إسرائيل.

"
اقرأ:
- تسلسل زمني للقاءات السلام حول
الشرق الأوسط


- قضايا الحل النهائي

- بنود مبادرة السلام العربية

"

يذكر أن إحصائية نشرتها سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين حول الخروقات الإسرائيلية قالت إن القوات الإسرائيلية خرقت التهدئة في الأشهر الستة 195 مرة. ووصل عدد الشهداء الذين سقطوا في فترة التهدئة إلى 22 معظمهم من المقاومة. وبلغ عدد الجرحى 62 إضافة إلى اعتقال 38 فلسطينيا جميعهم من الصيادين والمزارعين.

وفي المقابل لم تتوفر إحصاءات لعدد الصواريخ التي تقول إسرائيل إنها تنطلق من غزة باتجاه البلدات المحاذية للقطاع، ولكن تقارير الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قالت إن ما يقارب من 2900 صاروخ وقذيفة هاون أطلقت منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.
المصدر : الجزيرة + وكالات