ناصر الصباح قدم استقالة حكومته الشهر الماضي إثر أزمة مع البرلمان (الجزيرة-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح أعاد تكليف الشيخ ناصر المحمد الصباح برئاسة الوزراء بعد استقالة الحكومة برئاسته الشهر الماضي جراء أزمة مع البرلمان.

وأضافت الوكالة أن الشيخ ناصر سيرفع التشكيلة الوزارية الجديدة إلى الأمير لإقرارها.
 
وكانت الحكومة الكويتية قدمت استقالتها الشهر الماضي إثر أزمة مع مجلس الأمة على خلفية طلب ثلاثة نواب استجواب الشيخ ناصر المحمد الصباح بعد زيارة مثيرة للجدل قام بها رجل الدين الإيراني محمد الباقر الفالي للكويت رغم حظره من دخول البلاد.
 
والفالي ملاحق قضائيا بالكويت لاتهامه بالمساس بالوحدة الوطنية، والتطاول على الذات الإلهية والنبي محمد صلى الله عليه وسلم والصحابة.
 
وقبل أمير الكويت استقالة الحكومة ولكنه لم يعين رئيسا جديدا للوزراء، وكان رئيس البرلمان الكويتي صرح من قبل بأن الشيخ ناصر سيحتفظ بمنصبه.
 
وستكون الحكومة الجديدة هي الخامسة الذي يترأسها الشيخ ناصر (68 عاما) منذ عام 2006 بعد استقالة حكومات سابقة أو إجراء تعديلات وزارية في محاولة لإنهاء خلافات مع أعضاء مجلس الأمة.
 
وحل أمير الكويت مجلس الأمة في مارس/آذار في محاولة لإنهاء أزمة مشابهة.

المصدر : وكالات