تأخر نشر القوات الدولية في دارفور
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 02:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 02:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ

تأخر نشر القوات الدولية في دارفور

جندي من بنغلاديش في دارفور
(رويترز-أرشيف)
كشفت إحصائيات للأمم المتحدة أن قوات حفظ السلام في إقليم دارفور لن تتمكن من تلبية المواعيد المستهدفة لنشر هذه القوات حتى بعد خفضها، بحلول نهاية العام بل ستنشر ما يزيد بقليل على نصف القوة المزمعة.
 
وكان من المفترض أن يتم نشر قوة مشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في يناير/كانون الثاني المقبل قوامها 26 ألف من جنود الجيش والشرطة لحفظ السلام في الإقليم الواقع بغرب البلاد.

وخططت الأمم المتحدة في البداية لنشر 80% من القوة على الأرض بحلول نهاية عامها الأول وفي أكتوبر/تشرين الأول بعد سلسلة من العقبات خفضت العدد المستهدف إلى 60%.
 
ولكن الإحصائيات التي نشرتها القوة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أظهرت أن القوة ستصل إلى 54% من حجمها الكامل بحلول نهاية العام حيث سيتم نشر 10609 جنود على الأرض ومن المقرر نشر 1416 جنديا هذا الشهر.
 
وصادف عمل قوات حفظ السلام عقبات نتيجة لعدم كفاية عدد الجنود ونقص المعدات بما فيها طائرات الهليكوبتر والعربات ومعدات الرؤية الليلية.
 
وأقر المتحدث باسم قوات حفظ السلام نور الدين مازني بأن الإحصائيات تظهر أنه لن يتم الوفاء بالأهداف بصفة إجمالية لكنه قال إن الضباط يعملون بجد من أجل جلب مزيد من الجنود هذا العام وتحقيق أكبر استفادة من القوات التي لديهم في دارفور.
 
وقال عبر الهاتف من مقر قيادة القوة في الفاشر عاصمة شمال دارفور "تقديرنا هو أنه سيتم نشر 60% من حجم القوة المستهدفة ونأمل في المزيد".
المصدر : رويترز