الإسلاميون يغلقون المحطة الإذاعية الوحيدة في كيسمايو
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/18 الساعة 01:09 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/21 هـ

الإسلاميون يغلقون المحطة الإذاعية الوحيدة في كيسمايو

راديو هورن أفريك المحطة الإذاعية الوحيدة بالمدينة (الجزيرة نت)

عبد الرحمن سهل يوسف-كيسمايو

أغلقت الإدارة الإسلامية في كيسمايو محطة راديو هورن أفريك –المحطة الإذاعية الوحيدة بالمدينة- بسبب بثها مواد صحفية "تخالف الشريعة الإسلامية" حسب قول المسؤول الإعلامي بالإدارة حسن يعقوب علي.

وأوضح يعقوب علي للجزيرة نت أن قرار الإغلاق اتخذ بسبب بث المحطة الإذاعية "ما يتناقض" مع قيم المجتمع الإسلامي مثل الأغاني والموسيقى.

أما السبب الثاني فهو مخالفة إدارة المحطة الإذاعية لتعليمات الإدارة الإسلامية "وإصرارها على بث كلمة لأحد شيوخ الطرق الصوفية"، عقب هدم الإدارة الإسلامية لأحد قبابهم في أول أيام العيد الأضحى المبارك.

حسن يعقوب علي (الجزيرة نت)

مصير مجهول
وحول مصير المحطة الإذاعية قال يعقوب علي إن الإدارة الإسلامية بكيسمايو هي التي ستقرر مصيرها، مؤكدا عدم وجود اتصالات بين الطرفين لغاية الآن.

وأكد أن الإدارة الإسلامية تسعى لإيجاد إعلام إسلامي هادف، ينشر الحضارة الإسلامية، و"يتماشي مع القيم الإسلامية الفاضلة، ويصحح العادات الضارة، ويتصدى للقيم المستوردة الهابطة من الخارج"، وأنها لن تسمح ببث الأغاني والموسيقى بوسائل الإعلام المحلية التي تعمل في حدود إدارتها، وترفض نشر أي مادة "تؤدي لإثارة القلاقل والفوضى، وتعكر الجو العام بالمجتمع الإسلامي".

بدوره قال عبد الفتاح إبراهيم نائب المسؤول الإعلامي إن الإدارة تقبل الرأي الآخر إذا كان "في حدود الرأي المقبول، لأن الدين الإسلامي يأمرنا بأن  نقنع الآخرين بالحجج والبراهين إذا تطلب الأمر ذلك، ولكن لا نقبل الرأي الآخر إذا كان يمس بأهدافنا ومبادئنا الإسلامية التي نجاهد من أجلها".

بدون أسباب
بدوره نفى رئيس تحرير المحطة الإذاعية محمد حاشي توكل هذه الاتهامات، وأكد أن الإدارة الإسلامية لم تبلغهم بالرسالة التي طالبتهم فيها بإغلاق المحطة وسبب الإغلاق.

محمد حاشي توكل (الجزيرة نت)

وأكد توكل أن المحطة الإذاعية لم تبث أية مادة أدت إلى إثارة الفوضى والقلاقل بالمدينة، أو تتعارض مع قيم المجتمع الصومالي في كيسمايو.

وفيما يتعلق ببث كلمة أحد شيوخ الطرق الصوفية قال "نحن لسنا مسؤولين عنها، وقد أذيعت الحلقة في إستديو المحطة الرئيسية في مقديشو على الهواء مباشرة".

يشار إلى أن فرع كيسمايو من هورن أفريك قد بدأ بثه في أوائل 2005، وهو يقدم برامج إخبارية، دينية، وتعليمية، واقتصادية، وأدبية، ويعمل فيه 14 شخصا.

المصدر : الجزيرة