ميناء كيسمايو أكبر موانئ الصومال (الجزيرة-أرشيف)

عبد الرحمن يوسف-كيسمايو
 
قال قائد العمليات للقوات الأمنية بمدينة كيسمايو الإستراتيجية الخاضعة لسيطرة الإسلاميين بالصومال إن قواته تمكنت اليوم من توقيف ثلاث سفن تابعة للقراصنة الصوماليين على ساحل المدينة وطاقمها العشرة بأسلحتهم.
 
وقال مصطفى جوجويي في تصريح للجزيرة نت إن القوات الأمنية شنت هجوما من البحر والبر بعد حصولها على معلومات تفيد بوصول القراصنة إلى ساحل المدينة.
 
وفي السياق ذاته قالت مصادر عليمة إن بعض عناصر القراصنة يختبئون الآن في مدينة كيسمايو بعد إلقاء القبض على السفن الثلاث.
 
وتأتي أهمية العملية من كونها الأولى للإسلاميين الذين يسيطرون على كيسمايو أكبر موانئ الصومال، ولأنها أول محاولة للقراصنة في المدينة استهدفت على ما يبدو البحث عن سفن تجارية مارة بالميناء والحصول على معلومات من داخل المدينة. 
 
وكانت حركة شباب المجاهدين بمعاونة عناصر منشقة عن المحاكم الإسلامية قد سيطرت على كيسمايو في شهر أغسطس/آب الماضي. 
 
وكانت مروحية عسكرية لم تعرف هويتها أحبطت السبت محاولة قام بها قراصنة صوماليون لاختطاف سفينة شحن في خليج عدن، بعد يوم واحد من إعلان البحرية الهندية اعتقال 23 شخصا حاولوا اختطاف سفينة شحن تجارية، في حين استبعد مسؤول عسكري أميركي أن تتم ملاحقة القراصنة الصوماليين برا.

ويشار إلى أن عمليات القرصنة قبالة سواحل الصومال اتخذت أبعادا تنذر بالخطر وتهدد واحدة من أهم الطرق البحرية في العالم.

المصدر : الجزيرة