الأغظف دعا الأطراف السياسية للمشاركة بفعالية في منتديات الديمقراطية (الأوروبية-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الموريتاني مولاي ولد محمد الأغظف عن انطلاق ما أسماها بالأيام التشاورية بدءا من 27 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري لوضع الأسس لتنظيم الانتخابات الرئاسية للخروج من الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد.
 
وقال الأغظف إن حكومته اتخذت "إجراءات لخلق الظروف المواتية لتنظيم المنتديات العامة للديمقراطية التي ستفرز اقتراحات لتنظيم انتخابات رئاسية حرة وشفافة".
 
كما دعا رئيس الحكومة جميع الأطراف السياسية الفاعلة إلى المشاركة بفعالية لتصحيح أخطاء الماضي ووضع الأسس المتينة لبناء ديمقراطية صلبة ودائمة، على حد وصفه.
 
رفع الإقامة
وتأتي تلك التصريحات بعد تعهد المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا برفع الإقامة الجبرية المفروضة عن الرئيس المخلوع سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله في مدة أقصاها 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وقال محمد صالح النظيف سفير الاتحاد الأفريقي في بروكسل ورئيس المجموعة التي اجتمعت في بروكسل الجمعة إن المجموعة تلقت التعهد من رئيس المجلس العسكري الجنرال محمد ولد عبد العزيز عقب زيارتها لموريتانيا الأسبوع الماضي.

وقال النظيف في تصريح إن الإفراج غير المشروط عن الرئيس المخلوع سيكون الخطوة الأولى للاستجابة لمطالب المجتمع الدولي.
وكان الاتحاد الأفريقي أصدر توصية ضمن اجتماع بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم 21 نوفمبر/ تشرين الماضي بإيفاد بعثة دولية إلى موريتانيا للقاء الفرقاء السياسيين تحضيرا للقاء بروكسل بغية اتخاذ موقف محدد بشأن الوضع السياسي في موريتانيا.

ومنذ وقوع الانقلاب في السادس من أغسطس/ آب الماضي، قام المجلس العسكري بتولي صلاحيات الرئيس وشكل حكومة جديدة بدعم من غالبية النواب في البرلمان، ورفض رفضا قاطعا المطالب الدولية بإعادة ولد الشيخ عبد الله، وفشل في تحديد موعد لإجراء انتخابات جديدة.

المصدر : وكالات