احتجاجات على أحكام قضائية بجنوب تونس
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/14 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/17 هـ

احتجاجات على أحكام قضائية بجنوب تونس

قوات الأمن تدخلت بالقوة لتفريق المتظاهرين (الفرنسية-أرشيف)

أفادت مصادر حقوقية أن قوات الأمن التونسية فرقت بالقوة اليوم بمدينة الرديف في جنوب البلاد احتجاجات ضد أحكام قضائية صدرت أمس في حق ستة من المتهمين بتنظيم ما عرف باحتجاجات "الحوض المنجمي".
 
وقال الإعلامي رشيد خشانة للجزيرة إن السلطات اعتقلت خلال هذه الاحتجاجات سبعة من المتظاهرين واصفا الوضع بالمدينة بأنه متوتّر.
 
ووصف خشانة الأحكام التي أصدرتها أمس محكمة قفصة الابتدائية بالسجن عشر سنوات على ستة من المتهمين بأنها "شديدة القسوة".
 
وذكر أن المتهمين لم يكونوا مشاركين في المظاهرات التي شهدتها الرديف في وقت سابق من العام الجاري واستمرت شهورا وإنما توسطوا بين الأهالي والسلطات.
 
وكانت مصادر حقوقية قد أشارت أمس إلى أن 31 معتقلا مثلوا أمام القضاء في هذه القضية معظمهم قياديون نقابيون ومدرسون وموظفون، وجهت إليهم تهمة "تشكيل مجموعة إجرامية بهدف تدمير ممتلكات عامة وخاصة". وقضت المحكمة بالإفراج عن خمسة منهم.
 
وقالت هيئة الدفاع إن المحكمة رفضت طلبا بإطلاق الموقوفين وعرضهم على الفحص الطبي متهمة الشرطة بالاعتداء على عدد منهم قبل بدء المحاكمة.
 
وكانت المظاهرات قد اندلعت بالرديف احتجاجا على ما قيل إنه "تلاعب" في تعيينات بمؤسسة عمومية، ثم تحول الأمر إلى احتجاجات عارمة على تفاقم الأزمة الاجتماعية جراء البطالة وضآلة فرص التنمية بالمنطقة.
المصدر : الجزيرة