اعتداءات المستوطنين تتجدد والاحتلال يقمع مناهضي الجدار
آخر تحديث: 2008/12/13 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/13 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/16 هـ

اعتداءات المستوطنين تتجدد والاحتلال يقمع مناهضي الجدار

اعتداءات المستوطنين التي تجددت قبل أكثر من أسبوع ضد فلسطيني الخليل مستمرة (الفرنسية)

أصيب طفل فلسطيني برصاص مستوطنين إسرائيليين حاصروا منزلا في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية. ووصف شهود عيان فلسطينيون جراح الطفل بأنها خطيرة, وأشاروا إلى تعمد المستوطنين إطلاق النار بشكل عشوائي.

واستمر حصار المستوطنين للمنزل, فيما نقل الطفل المصاب إلى مستشفى إسرائيلي. من جهة ثانية ذكر مراسل الجزيرة أن فتى في الرابعة عشرة من عمره أصيب بنيران جنود الاحتلال في منطقة تل الرميدة داخل مدينة الخليل.

وقال المراسل إن الفتى كان يحمل أرغفة خبز عائدا بها إلى منزله عندما تعرض لإطلاق النار. في المقابل قال جيش الاحتلال إن جنوده أطلقوا الرصاص المطاطي على مجموعة من الشباب عقب تعرضهم للرشق بالحجارة.

احتجاجات الفلسطينيين ضد الجدار لم تتوقف (الأوروبية-أرشيف)
ضد الجدار
وفي تطور آخر أصيب ستة فلسطينيين برصاص مطاطي أطلقه جيش الاحتلال الذي قمع المسيرة الأسبوعية ضد جدار الفصل في بلدة نعلين غربي رام الله بالضفة الغربية.

وفرق جنود الاحتلال المتظاهرين الذين تجمعوا بدعم من متضامنين أجانب, حيث استخدم الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وكان بين الجرحى مصور وكالة الأنباء الفرنسية.

كما دفع جيش الاحتلال بمزيد من الآليات والناقلات العسكرية وأطلق جنوده العيارات النارية والقنابل الغازية صوب المتظاهرين، الأمر الذي أدى إلى إصابة عشرات بالاختناق وستة شبان بإطلاقات نارية في مناطق متفرقة من أجسامهم.

يشار في هذا الصدد إلى أن الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية يلتهم نحو ألفين وخمسمائة دونم من أراضي البلدة ما يلحق الضرر بـ120 عائلة تعتمد على الزراعة.

كما انطلقت في قرية جيوس شرق مدينة قلقيلية في الضفة الغربية مسيرة مناهضة للجدار العازل شارك فيها مواطنون ومتضامنون أجانب.

وقد انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من وسط القرية باتجاه موقع الجدار, لكن جنود الاحتلال منعوا المتظاهرين من الوصول إليه، ما أدى إلى نشوب مواجهات.
المصدر : وكالات