الحجاج أنهوا مناسكهم اليوم بطواف الوداع في المسجد الحرام (الفرنسية)

أنهى أكثر من مليوني حاج من جميع جنسيات العالم اليوم الخميس مناسك الحج بعد رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثالث من أيام التشريق. وبدأت مواكبهم في التوجه إلى المدينة المنورة لزيارة المسجد النبوي الشريف قبل المغادرة إلى أوطانهم.
 
وقام الحجاج اليوم برمي الجمرات الثلاث كما رموها أمس اتباعا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة.
 
وكان الحجاج المتعجلون قد أدوا أمس طواف الوداع في المسجد الحرام تمهيدا للعودة إلى ديارهم بعدما مَنّ الله عليهم بأداء فريضة الحج بأمن وسلام.
 
ومكث الحجاج الراغبون في التأخر إلى اليوم الثالث عشر من ذي الحجة في مشعر منى وتوجهوا اليوم إلى المسجد الحرام لأداء طواف الوداع ومن ثم سيغادرون إلى أوطانهم.

حج هذا العام لم يخل من أسئلة غريبة
وجهت إلى العلماء طلبا للفتوى (الجزيرة نت)
لا حوادث أو أمراض

وقالت السلطات السعودية إن موسم هذا العام انقضى دون حوادث تذكر. وأعلن وزير الصحة السعودي حمد بن عبد الله المانع في مؤتمر صحفي أن موسم هذا العام خلا أيضا من الأوبئة.
 
وقال في بيان صحفي تلاه الأربعاء بمقر مستشفى برج الطوارئ في منى "بعد الاطلاع على تقارير مختلف الهيئات الصحية المحلية ونتائج الاستقصاءات الميدانية ومتابعة الوضع الصحي بين الحجاج، فإنه يطيب لي أن أعلن قرار لجنة الحج الصحية المتضمن سلامة حج عام 1429 هـ الموافق للعام 2008 وخلوه من الأمراض الوبائية".
 
من غرائب الأسئلة
وأشار موفد الجزيرة نت محمد داود إلى أن موسم حج هذا العام -رغم خلوه من الأمراض والحوادث- لم يخل من غرائب في الأسئلة الموجهة إلى العلماء طلبا للفتوى، فقد نقلت وكالة الأنباء السعودية عن محمد بن ميرزا رئيس اللجنة الإعلامية للتوعية الإسلامية بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في الحج، مجموعة من الأسئلة من قبيل حاج يسأل إن كان يتوجب عليه تغطية وجهه أثناء الحج لأنه يحج عن أمه؟ وآخر اتصل باللجنة يسأل هل يجوز له الزواج بعدما أدى فريضة الحج أم أن الحاج لا يتزوج مطلقا؟
 
ومن بين غرائب الأسئلة ما ورد من حاج ظل يطوف من بعد صلاة الفجر حتى صلاة الظهر لأنه كان يظن أن الطائفين يبدؤون الطواف معا وينتهون معا، واستغرب أنه تعب من الطواف رغم أنه ما زال شابا بينما لم يتعب بقية الحجاج الذين يطوفون.

المصدر : الجزيرة + وكالات