اختار لبنان الدبلوماسي المخضرم ميشال الخوري سفيرا له في سوريا بعد أن أقام البلدان علاقات دبلوماسية لأول مرة منذ استقلالهما قبل ستة عقود.

وقال مسؤول في الخارجية اللبنانية لوكالة الأنباء الفرنسية إن رئاسة الوزراء اختارت الخوري, لكنه لم يحدد تاريخ التئام الجلسة الحكومية التي ستبحث الموضوع.
 
وشغل الخوري (59 عاما) منصب سفير في قبرص, وكان قبل ذلك سفيرا في لاهاي, وشغل مناصب دبلوماسية رفيعة في بريطانيا والبرازيل والمكسيك. ولم يشأ الخوري التعليق على خبر اختياره, واكتفى بالقول "لم يُتصل بي بشكل رسمي في الموضوع".
 
السفير السوري
كما نقلت الصحافة اللبنانية عن مصادر دبلوماسية قولها إن سوريا قررت أن تسمي سفيرها الحالي في إسبانيا مكرم عبيد رئيسا لبعثتها الدبلوماسية في لبنان.
 
وتعهد البلدان بتسمية سفراء قبل نهاية العام بعد أن أقاما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي علاقات دبلوماسية كانت ثمرة زيارة إلى دمشق قام بها الرئيس اللبناني ميشال سليمان في أغسطس/آب الماضي.
 
وكان من نتائج إقامة العلاقات الدبلوماسية زيارة قادت قبل شهر إلى دمشق زياد بارود, ليكون أول وزير داخلية لبناني يزور هذه العاصمة العربية منذ اغتيال الحريري في فبراير/شباط 2005, وهو اغتيال كان من نتائجه انسحاب القوات السورية بعد ثلاثين سنة قضتها في لبنان.

المصدر : الفرنسية