يشاي (وسط) دعا إلى تعزيز الحصار الاقتصادي المفروض على غزة (رويترز-أرشيف) 
 
دعا رئيس حزب شاس الديني إيلي يشاي إلى القيام بما سماها عملية جراحية لاستهداف قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة ومن سماهم نشطاء الإرهاب ردا على إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل.
 
كما دعا يشاي في مستهل اجتماع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية الأمنية في إسرائيل إلى تعزيز الحصار الاقتصادي المفروض على قطاع غزة.
 
تأتي هذه التصريحات في وقت وافق فيه وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك على تحويل مائة مليون شيكل أي ما يعادل نحو 25 مليون دولار إلى بنوك قطاع غزة وذلك لحل مشكلة أزمة الأوراق النقدية التي تفاقمت بسبب الحصار.
 
وكانت إسرائيل رفعت في وقت سابق بشكل جزئي الحصار عن قطاع غزة، وأعلنت فتح جميع المعابر المؤدية إليه باستثناء معبر صوفا، كما سمحت لسفينة تضامن صغيرة قادمة من قبرص أن ترسو في شواطئ غزة.

ويأتي الانفراج الجزئي بعد إغلاق شبه محكم فرض على جميع المعابر المؤدية إلى القطاع منذ أكثر من شهر، حالت بموجبه دون وصول الغذاء أو الدواء أو الوقود إلى نحو 1.5 مليون فلسطيني يعيشون في القطاع.
 
كما تسبب الحصار في توقف أكثر من نصف المخابز في القطاع عن العمل بسبب نفاد الدقيق، وأجبر فلسطينيو القطاع على اللجوء إلى استخدام الدقيق المخصص للحيوانات، فضلا عن لجوئهم إلى الأساليب البدائية للحصول على النار لغايات الطبخ أو التدفئة.

المصدر : الجزيرة