تفاقم الوضع الإنساني بغزة وأزمة الحجاج مستمرة
آخر تحديث: 2008/12/1 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/1 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/4 هـ

تفاقم الوضع الإنساني بغزة وأزمة الحجاج مستمرة

انقطاع التيار الكهربائي يهدد حياة مئات المرضى الفلسطينيين (الجزيرة-أرشيف)

توقفت محطة الكهرباء في غزة مجددا عن العمل بعد نفاد الوقود, في وقت يتوقع فيه وصول سفينتين تركية وليبية للمساهمة في كسر الحصار. من ناحية أخرى تواصلت أزمة الحجاج العالقين على معبر رفح في طريقهم للديار المقدسة.

وقالت سلطة الطاقة الفلسطينية إن المحطة توقفت عن العمل كليا بسبب نفاد الوقود إثر إبقاء إسرائيل المعابر مغلقة، مما ألقى بظلام دامس على القطاع.
 
ويجئ توقف المحطة بعد استئناف عملها جزئيا منذ أيام باستخدام قطع غيار بديلة محلية لتشغيلها بعد رفض سلطات الاحتلال إدخال قطع الغيار الأصلية.
 
وشددت إسرائيل في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني الحصار الذي تفرضه على قطاع غزة منذ يونيو/ حزيران 2007، بقيامها بإغلاق جميع المعابر المؤدية للقطاع.
 
ترحيب فلسطيني بسفن كسر الحصار (الجزيرة-أرشيف)
سفينتان لكسر الحصار

في الأثناء أعلن في غزة أن سفينتين ليبية وتركية ستصلان القطاع  للمساهمة في كسر الحصار الإسرائيلي.
 
وقال رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري إنه يتوقع وصول السفينة الليبية غدا الاثنين، مشيرا إلى أن السفينة تحمل مساعدات للفلسطينيين في غزة.
 
من جهتها قالت اللجنة الحكومية لكسر الحصار إن السفينة التركية ستتحرك إلى غزة خلال أيام.
 
حصار الحجاج
من جهة أخرى لا تزال قضيةُ حجاج بيت الله الحرام من سكان القطاع والمسجلين لدى وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة للحكومة الفلسطينية في رام الله، مستمرة رغم إعلان مصر فتح معبر رفح أمامهم منذ السبت.
 
وقال وزير الأوقاف بالحكومة الفلسطينية المقالة طالب أبو شعر في مؤتمر صحفي في غزة إن الاتصالات تتواصل مع السعودية من أجل إصدار التأشيرات لحجاج غزة. وأضاف أنه ما زال هناك إمكانية لأن يؤدي حجاج القطاع فريضة الحج، مناشدا خادم الحرمين الشريفين منح الحجاج الفلسطينيين تأشيرات السفر.
 
الحجاج طالبوا السعودية منحهم تأشيرات لأداء الفريضة (الجزيرة نت-أرشيف)
وكان أبو طالب انتقد في حديث سابق للجزيرة حكومة تصريف الأعمال في رام الله، واتهمها بالانتقائية في تسجيل الحجاج والاستيلاء على حصة غزة في الحج.
 
بالمقابل نفى وزير الأوقاف بحكومة تصريف الأعمال برام الله جمال بواطنة هذه الاتهامات، وقال إن حكومته راعت توزيعا عادلا لفرص الحج بين الضفة وغزة عند توقيعها بروتوكول الحج مع السلطات السعودية، واتهم الحكومة المقالة بطرد وسجن الذين قاموا بالتسجيل عن طريق السلطة في رام الله.
 
من جهتها أكدت السلطات المصرية أنها فتحت معبر رفح لعبورالحجاج منذ السبت.
 
غير أن المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة المقالة في القطاع أكد أن الجانب المصري لم يبلغها عبر قناة الاتصال المتعارف عليها بفتح المعبر.
المصدر : الجزيرة + وكالات