المحكمة أصدرت أحكاما بحق متهمين آخرين تراوحت بين ثلاثة و15 عاما (الجزيرة)

خفضت محكمة يمنية السبت إلى النصف حكما بالسجن على شخص يشتبه بانتمائه لـتنظيم القاعدة، واسمه ضمن القائمة الأميركية لأبرز المطلوبين.

وأعلنت مصادر قضائية أن المحكمة خفضت الحكم الصادر على جابر البنا –وهو أميركي من أصل يمني- من عشر سنوات إلى خمس.

وتتهم الولايات المتحدة البنا بالقيام بدور أساسي في تفجير المدمرة الأميركية كول عام 2000، وهو واحد من 36 متهما استأنفوا الأحكام الصادرة ضدهم فيما يتعلق بهجمات على منشآت نفطية في محافظة حضرموت اليمنية.

وصدرت أحكام جديدة لبقية الجماعة تتراوح بين 3 و15 عاما مقارنة بأحكام صدرت من قبل تراوحت بين 5 و15 عاما.

وتقول مصادر دبلوماسية أميركية إن البنا على قائمة "أكثر الإرهابيين المطلوبين" في الولايات المتحدة حيث يواجه اتهامات بتوفير الدعم المادي للقاعدة.

وكان البنا واحدا من 23 سجينا بينهم مدانون بالانتماء لتنظيم القاعدة هربوا من سجن بصنعاء في فبراير/ شباط 2006 عبر حفر نفق أسفله، غير أنه سلم نفسه للسلطات اليمنية في مايو/ أيار 2007.

السلطات أطلقت البنا ثم اعتقلته بضغط من واشنطن (رويترز-أرشيف)
وأخلت السلطات اليمينية سبيله بعد موافقته على حضور محاكمته قبل أن تعيده محكمة إلى السجن في وقت سابق من العام بعد انزعاج الولايات المتحدة من إخلاء سبيله.

وقد انضم اليمن إلى ما يسمى "الحرب على الإرهاب" بقيادة أميركية بعد هجمات 11 سبتمبر /أيلول، وسجن عشرات الأشخاص لتورطهم في قصف أهداف غربية واشتباكات مع السلطات.

ويقول اليمن إن البنا ساعد أيضا في التخطيط لهجوم عام 2002 على ناقلة النفط الفرنسية العملاقة ليمبورج قبالة ساحل اليمن.

المصدر : وكالات