رحلة بحرية ثالثة من قبرص تصل غزة لكسر حصارها
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 11:33 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ

رحلة بحرية ثالثة من قبرص تصل غزة لكسر حصارها

سفينة التضامن الأوروبية الجديدة حملت على متنها عددا من البرلمانيين الأوربيين (الجزيرة)

وصلت إلى قطاع غزة صباح اليوم سفينة أوروبية جديدة قادمة من ميناء مدينة لارنكا القبرصي، تعد الثالثة التي تصل إلى القطاع في محاولة لكسر الحصار الذي تفرضة إسرائيل عليه منذ يونيو/ حزيران.

وشارك في الرحلة وزيرة بريطانية سابقة وأعضاء في برلمانات أوروبية. وتأمل الهيئة المنظمة لرحلة سفينة "الكرامة" تثبيت خط لارنكا-غزة ليكون طريقا بحريا بين سكان القطاع والعالم.

وذكر مراسل الجزيرة في غزة أن زيارة الوفد للقطاع ستستغرق ثلاثة أيام يزورون فيها عددا من المستشفيات والمعابر، كما سيلتقون رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية وعددا من السياسيين الفلسطينيين في إطار برنامج حافل للوفد الذي يرغب بنقل صورة واقعية عما يجري إلى مختلف برلمانات العالم.

كما يعتزم المشاركون في هذه الرحلة توزيع كميات من الأدوية والمعدات الطبية ولقاء مئات الطلبة الذين حرموا من متابعة دراستهم بالخارج.

وقال البرلماني البريطاني نظير أحمد "إنها لحظة تاريخية عندما يتوجه برلمانيون أوروبيون إلى غزة لإثارة اهتمام العالم بالعقاب الجماعي الذي تفرضه إسرائيل على 1.5 مليون فلسطيني". ووصف اللورد البريطاني قطاع غزة بأنه أكبر سجن في العالم.

من جهتها قالت البرلمانية البريطانية كلاير شورت التي كانت وزيرة للتنمية الدولية إن هذه الرحلة أضحت ضرورية لأن المجتمع الدولي لم يقم بواجبه من أجل فرض القانون الدولي.

ويقول البرلمانيون الأوروبيون إنهم يقومون بهذه الرحلة البحرية لأن السلطات المصرية رفضت السماح لـ53 برلمانيا دوليا بالدخول إلى غزة عن طريق البر من خلال معبر رفح.

وتأتي هذه الرحلة بعد نجاح مبادرتين سابقتين، كانت أولاهما في 22 أغسطس/ آب عندما تمكنت سفينتان تقلان متضامنين أجانب ومعونات طبية من الوصول إلى قطاع غزة وحظيتا باستقبال شعبي عارم.

وفي 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وصلت إلى القطاع سفينة أخرى قادمة من قبرص وعلى متنها عدد من ناشطي السلام بينهم برلمانيون أوروبيون ومتضامنون دوليون مع أهالي قطاع غزة ومعهم كميات من الأدوية لمرضى القطاع.

وتقول اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار المفروض على قطاع غزة إن انتفاضة سفن بدأت تلوح في الأفق ستكون نهايتها كسر الحصار على القطاع وإن هناك نية لتسيير طائرة لكسر الحصار عن القطاع بالتوازي مع الخط البحري الذي تم تفعيله.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية