صالح أصدر في 2003 عفوا عاما بحق المتهمين بإشعال حرب 1994 (رويترز-أرشيف)
دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح فرقاء حرب صيف عام 1994، التي اندلعت بين القوات الشمالية والجنوبية، للعودة إلى البلاد والاستفادة من قرار العفو العام الذي أصدره عام 2003.
 
وقال صالح -في احتفال جماهيري بمدينة عدن بمناسبة ذكرى الاستقلال- إن اليمن يتسع للجميع دون استثناء سواء في الداخل أو الخارج وفي إطار الدستور.
 
كما حث من وصفهم بالخلية النائمة بعد أحداث 94 والذين "استلموا ثمن شهدائها وابتعثوا من جديد" إلى الحوار والاستفادة من قرار العفو العام.

وطالب الرئيس اليمني بأن يعتمد أسلوب الحوار تحت قبة مجلس النواب, واعتبره "خير وسيلة".
 
وكان قرار العفو العام شمل 16 شخصا اتهموا بمسؤوليتهم عن اندلاع الحرب بعد محاولة انفصال الجنوب عن الشمال بعد أربعة أعوام من تحقيق الوحدة اليمنية في مايو/أيار 1990.

المصدر : وكالات