علي الفضيل رجح أن يكون سبب اعتقاله تصريحات أدلى بها للجزيرة (الجزيرة)
أطلقت الشرطة البريطانية سراح المدير العام لصحيفة الشروق الجزائرية علي الفضيل بعد احتجازه والتحقيق معه خمس ساعات.

وقال الفضيل في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن أسباب اعتقاله لم تتضح بعد، مرجحا أنها قد تعود إلى تصريحاته له يوم الجمعة الماضي حين كان ضيفا على الجزيرة مباشر.

وأبلغت الشرطة الفضيل بأن إيقافه يتم بمقتضى قانون الإرهاب، وأن لديهم معطيات بخصوصه في هذا السياق.

وخلال التحقيق وجهت الشرطة للصحفي عددا كبيرا من الأسئلة من بينها سؤال عن علاقته بالجزيرة، وآخر عن مصدر المعلومات التي أصدرتها الشروق وعن طبيعة عمل الصحفيين فيها.

وأوضح الفضيل أن الشرطة أطلقت سراحه وأخبرته بأن "القضية انتهت" وأنه يسمح له بالتمتع بالحقوق التي يجيزها قانون الإرهاب، كما طلبت منه توكيل محام، إلا أنه رفض ذلك قائلا إنه "لا داعي لذلك".

وقد تطرق التحقيق إلى موضوع مقاضاة الزعيم الليبي معمر القذافي لصحيفة الشروق بعد نشرها مقالا مفاده أن الأخير أوفد ممثلين عنه لحضور اجتماع لزعماء الطوارق، تمت فيه مناقشة مسألة إنشاء دولة خاصة بهم في الصحراء.

المصدر : الجزيرة