الشرطة اليمنية تعتقل عشرين متظاهرا في عدن
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 23:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/30 الساعة 23:26 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/3 هـ

الشرطة اليمنية تعتقل عشرين متظاهرا في عدن

 المعارضة نظمت الخميس الماضي تظاهرات اتهمت خلالها الحكومة بالتلاعب بالانتخابات (الجزيرة)
اعتقلت قوات الأمن اليمنية نحو عشرين شخصا أثناء مظاهرات نظمها ما يعرف بالحراك الجنوبي في مدينة عدن بمناسبة ذكرى الاستقلال.

وأطلقت قوات الأمن الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يطالبون بإصلاحات سياسية منها إزالة آثار حرب عام 1994، واقتسام الثروة والسلطة.

وقد أقامت تلك القوات حواجز ومنعت مئات المواطنين من الوصول إلى مكان المظاهرة.

وكان 11 متظاهرا أصيبوا باشتباكات مع الشرطة الخميس الماضي حيث صعدت المعارضة من تجمعاتها الحاشدة ضد ما ترى أنها جهود حكومية للتلاعب بالانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها العام القادم.

ووجه اتهام للحزب الحاكم من قبل المعارضة بمحاولة "خطف" الانتخابات البرلمانية المقررة في أبريل/ نيسان 2009 باستبعاد شخصيات المعارضة البارزة من الهيئة التي ستشرف على الاقتراع.

وقد قاطعت المعارضة الانتخابات التي جرت في مايو/ أيار الماضي لاختيار المجالس المحلية للحكام المحليين، قائلة إن انتخابات عام 2006 التي جاءت بهذه المجالس تعرضت للتلاعب. بينما قال مراقبو الاتحاد الأوروبي إن الانتخابات التي شملت أيضا انتخاب الرئيس كانت غير زائفة رغم بعض الانتهاكات.

وقد دعا الرئيس علي عبد الله صالح السبت لاعتماد أسلوب الحوار من أجل الأمن والاستقرار. وقال "اليمن يتسع للجميع دون استثناء في إطار وثيقة وطنية هامة هي دستور الجمهورية اليمنية".

وجاءت تصريحات الرئيس صالح في كلمة ألقاها السبت بمناسبة الاحتفال بيوم الاستقلال.
المصدر : الجزيرة + وكالات