مشعل يؤكد حرص حماس على إنجاح حوار القاهرة
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز لتفريق متظاهرين فلسطينيين
آخر تحديث: 2008/11/4 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/7 هـ

مشعل يؤكد حرص حماس على إنجاح حوار القاهرة

مشعل (يمين) في لقائه الرئيس البناني ببيروت (رويترز)

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل من بيروت حرص حركته على إنجاح مؤتمر المصالحة الفلسطينية المزمع عقده في التاسع من الشهر الجاري في القاهرة.

وقال مشعل للصحافيين في بيروت حيث التقى الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة وزعيم تكتل الغالبية البرلمانية النائب سعد الحريري إنه أكد للمسؤولين اللبنانيين "حرص حماس على إنجاح المصالحة الوطنية المزمع عقدها بعد أيام في القاهرة رغم ما يكتنف ذلك من بعض الإشكالات".

ودعا مشعل إلى خلق كل المناخات التي تخدم المصالحة الوطنية الفلسطينية، خاصة ما يتعلق "بوقف ما يجري في الضفة الغربية من اعتقالات وتصعيد أمني ضد حماس وضد مجمل القوى الفلسطينية رغم ما قمنا به في غزة من خلق مناخات إيجابية".

وأفرجت حماس مؤخرا عن نحو 20 عضوا بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، فيما وصفته بأنها لفتة قبل محادثات القاهرة.

أبو زهري استبعد حضور حوار القاهرة في ظل استمرار الاعتقالات بالضفة (الفرنسية-أرشيف)
شروط الحضور

وكانت حماس قد هددت في وقت سابق بمقاطعة محادثات المصالحة التي ترعاها مصر إذا لم توقف السلطة الفلسطينية ما وصفته بـ"حملة الاعتقالات والقمع" ضد أنصارها في الضفة الغربية.

وفي تصريح خاص للجزيرة نت قال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن وفدا يضم أربعة من قيادات الحركة في الداخل والخارج يصل اليوم إلى القاهرة للقاء الوزير عمر سليمان.

وأكد أبو زهري أن لقاء الوفد مع المسؤول المصري سيؤكد على إصرار الحركة على أن تأخذ القاهرة بعين الاعتبار ملاحظات حماس على الورقة المصرية قبل البدء بالحوار، إضافة لضرورة ضمان خروج وفدها في الضفة الغربية لحضور جلسات الحوار، والإفراج عن معتقليها في سجون السلطة في الضفة الغربية.

ورأى أبو زهري أنه "ليس من المنطقي الذهاب إلى الحوار في ظل استمرار الاعتقالات".

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس في العاصمة السورية دمشق من جانبه إن حماس لا يمكن أن تذهب إلى الحوار "في ظل وجود معتقل سياسي واحد في سجون الضفة".

وأضاف "من يسجن ويعتقل في الضفة الغربية هدفه إفشال الحوار"، مشيرا إلى أن السلطة تحتجز نحو 400 من أعضاء حماس في سجون الضفة، وذلك في إطار ما وصفه بحملة اعتقالات وقمع وتعذيب شرسة.

في هذه الأثناء قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه يدعم الورقة المصرية لتعزيز الحوار الفلسطيني.

وأشار عباس عقب لقائه العاهل الأردني عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية عمان الأحد إلى عدم وجود أي تحفظات لديه حيال هذه الورقة.



عباس يستعرض حرس الشرف في القصر الرئاسي الروماني (رويترز)
اتفاق مستبعد
وفي شأن آخر، استبعد الرئيس الفلسطيني إمكانية التوصل مع الإسرائيليين لاتفاق سلام في الموعد الذي حدده الرئيس الأميركي جورج بوش موعدا لإبرام اتفاق بين الجانبين وهو نهاية العام الحالي.

وأضاف عباس الذي بدأ الاثنين زيارة تستمر يومين لرومانيا أنه لا يعتقد أن من الممكن التوصل إلى اتفاق بحلول نهاية العام الحالي لأن الإدارتين الأميركية والإسرائيلية "مشغولتان حاليا بشؤون أخرى"، كما أن الوقت القليل المتبقي لن يسمح بالتوصل لمثل هذا الاتفاق.

وقال عباس إن المفاوضات والاتصالات ستستأنف بعد انتهاء الانتخابات الأميركية والإسرائيلية لحل كل الملفات العالقة قيد النقاش، مضيفا أن الجانبين سيحاولان إغلاق هذه الملفات "لأنه حتى الآن لم يغلق أي منها".

وينتخب رئيس جديد في الولايات المتحدة غدا الثلاثاء، فيما تجري الانتخابات البرلمانية في إسرائيل في العاشر من فبراير/ شباط المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات