حماس تهدد بمقاطعة حوار القاهرة في ظل الاعتقالات بالضفة
آخر تحديث: 2008/11/3 الساعة 13:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/3 الساعة 13:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/6 هـ

حماس تهدد بمقاطعة حوار القاهرة في ظل الاعتقالات بالضفة

وفد من حركة حماس في لقاء سابق مع مسؤولين مصريين (الفرنسية-أرشيف)

هددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الأحد بمقاطعة محادثات المصالحة التي ترعاها مصر إذا لم توقف السلطة الفلسطينية ما وصفته بـ"حملة الاعتقالات والقمع" ضد أنصارها في الضفة الغربية.

وفي تصريح خاص للجزيرة نت قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حركة حماس إن وفدا يضم أربعة من قيادات الحركة في الداخل والخارج يصل ظهر اليوم إلى القاهرة للقاء الوزير عمر سليمان.

وأكد أبو زهري أن لقاء الوفد مع المسؤول المصري سيؤكد على إصرار الحركة على أن تأخذ القاهرة بعين الاعتبار ملاحظات حماس على الورقة المصرية قبل البدء بالحوار المزمع في التاسع من الشهر الجاري، إضافة لضرورة ضمان خروج وفدها في الضفة الغربية لحضور جلسات الحوار، والإفراج عن معتقليها في سجون السلطة في الضفة الغربية.

ورأى أبو زهري أنه "ليس من المنطقي الذهاب إلى الحوار في ظل استمرار الاعتقالات".

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس في العاصمة السورية دمشق من جانبه إن حماس لا يمكن أن تذهب إلى الحوار "في ظل وجود معتقل سياسي واحد في سجون الضفة".

أبو زهري: ليس من المنطقي الذهاب للحوار في ظل استمرار الاعتقالات (الجزيرة-أرشيف)

وأضاف "من يسجن ويعتقل في الضفة الغربية هدفه إفشال الحوار"، مشيرا إلى أن السلطة تحتجز نحو 400 من أعضاء حماس في سجون الضفة، وذلك في إطار ما وصفه بحملة اعتقالات وقمع وتعذيب شرسة.

وأفرجت حماس مؤخرا عن نحو 20 عضوا بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، فيما وصفته بأنها لفتة قبل محادثات القاهرة، وقال الرشق إن حماس لم تعد تحتجز أي عضو من فتح بغزة.

دعم كامل
في هذه الأثناء قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه يدعم الورقة المصرية لتعزيز الحوار الفلسطيني.

وأشار عباس عقب لقائه العاهل الأردني عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية عمان الأحد إلى عدم وجود أي تحفظات لديه حيال هذه الورقة.

في الوقت نفسه اتهم رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر مصر بمنع وفود برلمانية من المجلس من تلبية الدعوات الموجهة لها من البرلمانات العربية والدولية، وذلك بمنعهم من السفر عن طريق معبر رفح الحدودي.

ودعا البرلماني الفلسطيني مصر للوقوف على مسافة واحدة من كل الفصائل، كما دعا جامعة الدول العربية وجميع البرلمانات لاتخاذ موقف واضح مما وصفه بـ"مشاركة مصر في الحصار على غزة".

عباس (يسار) التقى الملك الأردني وأكد عدم وجود تحفظات حيال الورقة المصرية (رويترز)
وأغلقت مصر معبر رفح عقب سيطرة حماس على غزة في منتصف يونيو/ حزيران من العام الماضي، وتقوم بفتحه من حين لآخر لأغراض إنسانية.

كما منعت إسرائيل وفدا برلمانيا أوروبيا من زيارة نواب فلسطينيين معتقلين في سجن هدريم شمال مدينة تل أبيب.

ووصل الوفد إلى السجن, قبل أن يرفض طلبهم لزيارة كل من رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات وأمين السر السابق لحركة فتح مروان البرغوثي.

وفاة رضيع
من ناحية أخرى قالت وزارة الصحة بالحكومة الفلسطينية المقالة بغزة إن رضيعا فلسطينيا توفي الأحد جراء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة أن الطفل محمد رمزي العيماوي ابن العام والنصف من بلدة جباليا شمال القطاع والمصاب بضمور في الدماغ توفي جراء منع الاحتلال له بالسفر لتلقي العلاج بمستشفيات الخارج رغم امتلاكه جميع الأوراق الرسمية الخاصة بالسفر.

المصدر : الجزيرة + وكالات