طاقم طبي إسرائيلي ينقل أحد الجنود الجرحى إلى مستشفى حنوب إسرائيل (رويترز) 

تبنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قصف قاعدة عسكرية إسرائيلية عبر حدود قطاع غزة، أسفر عن إصابة ثمانية جنود إسرائيليين.

وقالت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحماس- في بيان صحفي "إن مجموعاتها قصفت موقع ناحال عوز وموقع النصب التذكاري وقاعدة زيكيم العسكرية بالإضافة لقاعدة إيريز العسكرية أيضا بعشر قذائف هاون".

وكانت ألوية الناصر صلاح الدين -الجناح المسلح للجان المقاومة الشعبية- تبنت أمس إطلاق ثلاث قذائف هاون "ردا على الاعتداءات الإسرائيلية".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن ثمانية من جنوده أصيبوا حين أطلق مقاومون فلسطينيون قذائف محلية عبر حدود قطاع غزة.

ويأتي قصف الصواريخ الفلسطينية الأخير بعد أن توغلت قوات الاحتلال من شرق خان يونس لعدة ساعات متسببة بإصابة ثلاثة فلسطينيين.

ويترافق ذلك مع مواصلة قوات الاحتلال عزل قطاع غزة وحصاره بمنع المواد التموينية والوقود من الدخول إليه عبر المعابر التي تسيطر عليها إسرائيل.

منع تزويد غزة بالوقود اللازم للكهرباء يعطل أجهزة تصريف المياه (الفرنسية)
كارثة صحية وبيئية
وفي السياق حذر رؤساء البلديات في قطاع غزة من كارثة صحية وبيئة شاملة في القطاع جراء توقف محطات الصرف الصحي وتكدس النفايات وتعطل معدات وأجهزة البلديات نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي بسبب الحصار الإسرائيلي.

وأكد هؤلاء في مؤتمر صحفي بغزة اليوم أن القطاع على أبواب كارثة بيئية تهدد أحياء سكنية بأكملها، وحذروا من أن محطات معالجة مياه المجاري والصرف الصحي تكاد تتوقف تماما خاصة في شمال القطاع "ما يؤدي إلى انفجار أحواض المجاري التي قد تجرف أمامها أحياء سكنية بأكملها بسبب انقطاع التيار الكهربائي وعدم توفر الوقود اللازم لتصريفها".

وكانت سلطات الاحتلال سمحت الأربعاء بفتح جزئي لثلاثة معابر تجارية مع قطاع غزة، لإدخال كميات من الغذاء والوقود الصناعي اللازم لتشغيل محطة الكهرباء بقطاع غزة، كما ضخت لأول مرة منذ تشديد الحصار كميات من الغاز إلى القطاع.

وفي تطور آخر ولكن جنوب الضفة الغربية، وقعت اشتباكات بين المستوطنين اليهود والمواطنين الفلسطينيين في مدينة الخليل تبادل خلالها الطرفان الرشق بالحجارة في تصعيد جديد للتوتر بالمدينة التي تشهد توترا.

وقالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إن الاشتباكات وقعت بجوار منزل سيطر عليه المستوطنون المتطرفون بالقوة.

ونقلت أسوشيتد برس عن شهود عيان أن المستوطنين اليهود هم من ابتدأ الاشتباكات عندما رشقوا بالحجارة المواطنين ومنازل الفلسطينيين المجاورين.

وقالت مصادر طبية إن أربعة فلسطينيين أصيبوا بجروح وصفت بأنها متوسطة.

المصدر : وكالات